مجلس الأمن يرفض إرسال قوة حماية للفلسطينيين   
الثلاثاء 1421/9/24 هـ - الموافق 19/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفض مجلس الأمن الدولي مساء أمس مشروع قرار فلسطينيا يطالب بإرسال قوة من مراقبي الأمم المتحدة إلى الأراضي الفلسطينية.

ولم يتمكن الفلسطينيون ومؤيدوهم من الحصول على أصوات كافية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإرسال بعثة مراقبة للمنظمة الدولية للمساعدة على حماية الفلسطينيين.

وحصل مشروع القرار وبعد تأجيل استمر أكثر من شهر على تأييد ثماني دول فقط وافقت على إرسال مراقبين عسكريين وشرطة إلى الشرق الأوسط. وامتنعت الدول السبع الأخرى الأعضاء في المجلس وبينها الولايات المتحدة عن التصويت.

وقال مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة ورئيس المجلس سيرجي لافروف إن عدم تبني القرار يعود لعدم حصوله على عدد الأصوات المطلوب.

ويرى مراقبون أن الدول الغربية لم تساند القرار بسبب المساعي الدبلوماسية التي ستبدأ بين الفلسطينيين والإسرائيليين في واشنطن اليوم.

ويتبنى مجلس الأمن القرارات حال موافقة تسع دول من الدول الخمسة عشر الأعضاء، وكذلك عدم استخدام أي من الدول الخمس ذات العضوية الدائمة حق النقض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة