متحف عدن يستعيد من أميركا آلهة الخصوبة بعد 12 عاما   
الأربعاء 1427/1/17 هـ - الموافق 15/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
آثار يمنية (أرشيف)
استعاد المتحف الوطني في عدن بجنوب اليمن قطعة أثرية قيمة تعود الى عهد الدولة القتبانية القديمة قبل الميلاد وذلك بعد حوالي 12 عاما من سرقتها وتهريبها إلى الولايات المتحدة الأميركية أثناء الحرب الأهلية في صيف العام 1994.
 
وقالت الدكتورة رجاء باطويل مدير الهيئة العامة للآثار والمخطوطات الحكومية في عدن إن القطعة الأثرية التي يطلق عليها "ذات حميم" وتعنى آلهة الخصوبة عند القتبانيين تعتبر من القطع المهمة والنادرة في المتحف الذي تعرض لسرقة عدد من قطعه الأثرية بلغت 60 قطعة استعيد منها 15 قطعة.
 
وأوضحت باطويل أن القطعة الأثرية كانت قبل سرقتها سليمة لكنها أصيبت جراء سرقتها بشرخ في الجانب الأيسر منها ما يؤثر على قيمة مثل هذه القطع النادرة, مضيفة أنه سيتم إخضاعها للصيانة لتقويتها ومعالجة الشرخ قدر الإمكان من المختصين.
 
وقالت إنه تم استعادة القطعة المسروقة التي هربت إلى أميركا - عن طريق مهربين يحملون الجنسية اللبنانية - بموجب اتفاق أبرم بين السلطات اليمنية المختصة والسلطات الأميركية والإنتربول الدولي الذي بمقتضاه فتح ملف استرداد للقطعة المهربة التي عثر عليها أثناء محاولة بيعها في أحد المزادات في نيويورك.
 
والقطعة المستعادة بعد غياب حوالي 12 عاما مصنوعة من حجر البلق المعروف علميا بالألباستر الذي يعرف حاليا بالرخام، وقد سجلت عام 1957 في المتحف الذي أنشئ عام 1930 أثناء حكم البريطانيين لعدن، وهو من أقدم المتاحف في منطقة الجزيرة والخليج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة