تشلسي يفوز بكأس الأندية الإنجليزية المحترفة   
الأحد 7/2/1428 هـ - الموافق 25/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)
العاجي ديدييه دروغبا يقدم أفضل مواسمه مع تشلسي (رويترز)

فاز تشلسي بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في كرة القدم بعدما حسم المباراة النهائية التي جرت اليوم الأحد بالفوز على جاره وغريمه التقليدي أرسنال 2-1 على ملعب الألفية "ميلينيوم" بالعاصمة الويلزية كارديف.
 
ويدين تشلسي بالفضل في تحقيق الفوز لمهاجمه الدولي العاجي ديدييه دروغبا الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 20 و84 علما بأن الهدف الأول قد يكون غير صحيح بسبب التسلل، بعدما كان أرسنال متقدما بهدف مبكر سجله مهاجمه الشاب ثيو والكوت في الدقيقة 12.
 
وجاءت المباراة حافلة بالندية والإثارة، وشهدت دقائقها الأخيرة أحداثا مؤسفة تمثلت في اشتباك بين لاعبي الفريقين ما حدا الحكم هوارد ويب إلى طرد ثلاثة لاعبين هم مدافع أرسنال الدولي العاجي كولو توريه وزميله المهاجم الدولي التوغولي إيمانويل أديبايور ولاعب وسط تشلسي النيجيري جون مايكل أوبي، مع إنذار لاعب أرسنال سيسك فابريغاس ونجم تشلسي فرانك لامبارد.
 
كما شهدت المباراة إصابة قائد تشلسي الدولي جون تيري بضربة قوية في وجهه تلقاها من لاعب وسط أرسنال الفرنسي فاسيريكي ديابي عندما حاول الأخير إبعاد الكرة من أمام رأس تيري الذي فقد الوعي لعدة دقائق قبل أن ينقل على حمالة إلى المستشفى.
 
غياب النجوم
وخاض أرسنال المباراة في غياب ثلاثة من أبرز نجومه وهم المهاجم الفرنسي تييري هنري ونجما الوسط التشيكي توماس روزيكي والسويدي فريديريك ليونغبرغ، وذلك بقرار من المدرب فينغر الذي فضل إفساح المجال للاعبيه الشبان الذين أوصلوا الفريق للنهائي، وعلى رأسهم والكوت والبرازيلي دنيلسون والفرنسي جيريمي إلياديير ومواطنه ديابي.
 
في المقابل، لعب تشلسي بتشكيلته الكاملة باستثناء جو كول بسبب الإصابة، لينجح في تحقيق الفوز محرزا لقبه الرابع في هذه البطولة بعد أعوام 1965 و1998 و2005.
 
كما أن هذه هي المرة الرابعة التي يتفوق فيها مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو على مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر في 7 مواجهات بينهما حتى الآن، حيث لم يتمكن أرسنال من الفوز على تشلسي منذ عام 2004 عندما تغلب عليه 2-1 في  الدوري، فخسر أمامه مرتين في الدوري ومرة في دوري أبطال أوروبا ومثلها في الدرع الخيرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة