إندونيسيا تطلق تحذيرا من تسونامي بعد هزة في سومطرة   
الاثنين 1429/2/19 هـ - الموافق 25/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)
 سكان بينغكولو الواقعة غرب جزيرة سومطرة شعروا بالهزة القوية (رويترز-أرشيف)

أصدرت السلطات الإندونيسية تحذيرا من موجة المد المعروفة باسم تسونامي بعد أن ضرب زلزال قوي الساحل الغربي لجزيرة سومطرة.

وقال بيان لوكالة الأبحاث الجيوفيزيائية في جاكرتا إن زلزالا بقوة 7.2 درجات على مقياس ريختر وقع في قلب المحيط الهندي على مسافة 156 كيلومترا من مدينة بينغكولو الساحلية.

وقالت نشرة جيولوجية أميركية إن قوة الهزة بلغت 7.3درجات على مقياس ريختر وشعر بها سكان جزيرة سنغافورة القريبة.

وذكرت إذاعة إندونيسية محلية أن سكان بينغكولو شعروا بهزة قوية لا يبدو أنها تسببت في دمار كبير بالمنطقة التي تعرضت لزلزال مماثل قبل أيام.

وأصدر وكالة الأبحاث الإندونيسية تحذيرا من وقوع تسونامي بعد الزلزال، وهو ما فعله أيضا مركز الباسيفيكي الخاص بالتحذيرات من تسونامي، داعيا سكان بينغكولو إلى أخذ الحذر من احتمال قدوم موجات عالية.

يشار إلى أن أندونيسيا لا تمتلك معدات قادرة على قياس التبدل في مستوى مياه البحر الذي يعطي مؤشرا على حدوث تسونامي حقيقي، وهو ما يدفع الوكالات الإندونيسية إلى إطلاق هذا التحذير بشكل روتيني بعد كل هزة تتجاوز قوتها 6.5 درجات على مقياس ريختر.

يذكر أن إندونيسيا تقع على عدد من الفوالق الأرضية التي تزيد فعاليتها مع استمرار النشطان البركاني، علما أن هزة قوية ضربت الساحل ذاته عام 2004 مما أدى إلى مقتل أكثر من 230 ألف شخص في إندونيسيا وعدد من الدول المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة