بيونغ يانغ: الردع النووي خيارنا والمحادثات غير مجدية   
السبت 1424/7/4 هـ - الموافق 30/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بيونغ يانغ لا ترى حاجة إلى عقد مزيد من المفاوضات (رويترز)

قالت كوريا الشمالية اليوم إنها لا ترى جدوى من عقد المزيد من المحادثات حول قدراتها النووية، وإنها لا تجد أمامها خيارا سوى تعزيز تلك القدرات.

وأبلغ المتحدث باسم الخارجية الكورية وكالة أنباء بلاده الرسمية بعد يوم من اختتام محادثات سداسية في بكين حول قدرات بيونغ يانغ النووية إن تلك المحادثات سعت إلى نزع أسلحة بلاده.

وقال إن "تلك المحادثات زادتنا ثقة بأن لا خيار أمامنا سوى تعزيز قدرتنا على الردع النووي للحفاظ على استقلال البلاد".

جاءت تصريحات المسؤول الكوري بعد اختتام محادثات استمرت ثلاثة أيام ضمت إلى جانب ممثلين عن كوريا الشمالية وفودا من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وروسيا واليابان والصين.

وأكد المتحدث أن كوريا الشمالية لم تعد مهتمة بإجراء المزيد من هذا النوع من المحادثات، مضيفا أنه "ليس هناك خيار آخر طالما أصبح جليا أن الولايات المتحدة تسعى إلى تجريد بلادنا من السلاح".

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية نقلت عن رئيس وفد بيونغ يانغ للمحادثات كيم يونغ إيل أن بلاده كانت تأمل في الإعراب عن استعدادها للتخلي عن برنامجها النووي مقابل إظهار واشنطن رغبة في تغيير سياستها على الأقل.

من جهته قال جيمس كيلي مساعد وزير الخارجية الأميركي اليوم السبت إن الولايات المتحدة تعمل على التوصل لحل سلمي لما تسميه واشنطن الأزمة النووية مع كوريا الشمالية.

وأردف كيلي قائلا للصحفيين قبل مغادرته بكين بعد مشاركته في المحادثات "نعمل من أجل التوصل إلى حل سلمي"، وقال إن "البداية كانت مثمرة لكن الطريق ما زال طويلا".

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن تهديدات كوريا الشمالية بإجراء تجارب نووية لن تؤدي سوى إلى تشديد عزلة نظام بيونغ يانغ.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في اليوم الثاني من المحادثات أنها تنوي إجراء تجربة نووية وإعلان نفسها قوة نووية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن إعلان كوريا الشمالية هو بمثابة اعتراف واضح بأنها تمتلك السلاح النووي، لكن "الولايات المتحدة لن ترد على تهديدات ولن تخضع للابتزاز".

لكن ألكسندر لوسيوكوف نائب وزير الخارجية الروسي ورئيس وفد بلاده لمحادثات الأزمة استبعد أن تكون بيونغ يانغ تخطط لإجراء تجربة نووية، وقال إن التصريحات التي صدرت خلال المحادثات في هذا الشأن "لا أساس لها في الواقع".

وخلال المحادثات أكدت كوريا الشمالية أنها تريد ضمانات أمنية قبل تفكيك برنامجها النووي، ووصفت المطالب الأميركية خلال المحادثات بأنها تفوق التحمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة