بلاتيني يرى نفسه الأجدر بقيادة فيفا   
الخميس 1437/1/17 هـ - الموافق 29/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني أنه يظل الرجل الأجدر برئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) رغم ادعاءات الفساد التي تحيط به والتي أدت إلى إيقافه.

وأوقف بلاتيني من قبل لجنة القيم بفيفا لمدة تسعين يوما بسبب "دفعة غير مشروعة" لمبلغ مليوني فرنك سويسري (2.06 مليون دولار) تلقاها من رئيس الاتحاد الدولي الموقوف أيضا السويسري جوزيف بلاتر في عام 2011 عن عمل استشاري قام به لمصلحة فيفا بين 1999 و2002.

وقال بلاتيني -في مقابلة لصحيفة "لوماتان" السويسرية- "بكل تواضع أنا الأجدر لقيادة كرة القدم العالمية، أنا الوحيد الذي أملك رؤية شاملة لكرة القدم العالمية، هناك أناس يرغبون في منعي من الترشح لأنهم يدركون أنني أملك فرصة كبيرة للفوز".

وأضاف "كنت لاعبا سابقا، ومدربا لمنتخب فرنسا الوطني، أما اليوم فأنا رئيس أقوى اتحاد قاري وقد قمت بعملي بصدق، لدي الإحساس بأنني فارس من القرون الوسطى وأمامي القلعة، أحاول ولوجها من أجل إعادة الهيبة لكرة القدم، لكن عوضا عن ذلك يتم صب الزيت المغلي على رأسي".

واعتبر أن تقاضيه مبلغ المليوني فرنك سويسري هو فوق الشبهات، وقال "المليونان يمثلان ما يعادل راتبي لمدة أربع سنوات، وهو المبلغ الذي يدين به فيفا لي عن الفترة التي عملت خلالها كمستشار خاص للرئيس"، وأشار إلى أنه تلقى تطمينات من فيفا بأن التحويلات جاءت مطابقة للقوانين السويسرية، وأكد أنه سيتخذ "كل الإجراءات الرياضية والقانونية" للدفاع عن نفسه.

وقال الاتحاد الدولي هذا الأسبوع إن بلاتيني ربما يستطيع دخول انتخابات فيفا إذا تم قبول طعنه ضد إيقافه لمدة تسعين يوما. وفي حال مشاركته بالانتخابات سيتنافس مع ستة مرشحين آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة