البدناء أقل نوما وأكثر نشاطا   
الجمعة 1430/5/28 هـ - الموافق 22/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)
 
خلصت دراسة أميركية حديثة إلى أن الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أقل نوما وأكثر نشاطا من النحفاء.
 
واستندت الدراسة، التي تشكل جزءا من مشروع متكامل لصحة القلب في مستشفى والتر ريد الطبي التابع للجيش، إلى تحليل مستويات النشاط والنوم لدى 14 ممرضة من خلال قياس معدلات حرارة الجسم وغيرها من مؤشرات العمل والراحة.
 
وأوضح رئيس فريق البحث آرن إيلياسون أن البيانات قسّمت تبعا لمعدلات النوم، فتبين أن الممرضات اللواتي يعانين من زيادة في الوزن ويفوق مؤشر كتلة الجسم لديهن الـ28.3، ينمن أقل من اللواتي لا يتخطى مؤشر كتلة أجسامهن الـ24.5.
 
وقال إيلياسون إن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أكثر نشاطا من غيرهم، ويحرقون حتى 1000 سعر حراري يوميا أكثر من الأكثر رشاقة، دون أن يترجم ذلك خسارة في الوزن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة