خلفيات زيارة بن حلي لبغداد   
الاثنين 26/1/1431 هـ - الموافق 11/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)
بن حلي وصل الاثنين إلى العراق ليناقش عدة ملفات (الأوروبية-أرشيف)

علاء يوسف-بغداد

أعلن مسؤول بارز في جامعة الدول العربية أن زيارة الأمين العام المساعد للجامعة أحمد بن حلي للعراق التي وصل إليها الاثنين ستناقش عدة ملفات هامة.
 
وقال مدير الشؤون العربية بالجامعة السفير علي الجاروش إن هدف الزيارة استمرار التواصل بين الجامعة العربية والعراق.
 
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد تباحث مؤخرا في القاهرة مع الأمين العام للجامعة عمرو موسى زيارة بن حلي والاطلاع على آخر تطورات العملية السياسية في العراق، والنظر في مشروع إحياء المصالحة العراقية.
 
ونفى الجاروش للجزيرة نت أن تكون هذه الزيارة جاءت بناء على التداعيات الأخيرة التي يشهدها جو الانتخابات، وقال إنها مبرمجة ضمن نشاطات الجامعة العربية منذ مدة.
 
وقال إن الجامعة على اتصال دائم مع المفوضية العليا للانتخابات، وإن هناك مباحثات مع رئيس المفوضية فرج الحيدري لاتخاذ إجراءات لإنجاح سير الانتخابات المقبلة، مؤكدا حرص الجامعة على أن يدلي العراقيون بأصواتهم بصورة دقيقة سواء داخل العراق أو خارجه.
 
"
الجاروش شدد على أن الجامعة ترفض رفضاً قاطعاً وتدين أي اعتداء على سيادة أي دولة عربية وبالأخص العراق
"
احتلال الفكة
وبشأن الاحتلال الإيراني لبئر الفكة قال "لا شك أن هذا الموضوع مهم وحيوي وتنظر إليه الجامعة العربية بكثير من الاهتمام، وكان الأمين العام عمرو موسى ناقش احتلال إيران للبئر خلال زيارة المالكي للقاهرة".
 
وشدد الجاروش على أن الجامعة "ترفض رفضاً قاطعاً وتدين أي اعتداء على سيادة أي دولة عربية وبالأخص العراق، وترفض الاعتداء والتجاوز على ذرة تراب واحدة من العراق".
 
وأضاف أن واحداً من أهداف الزيارة هو إحياء مشروع المصالحة والعمل على تفعيله، وقال إن الجامعة العربية لم تتوقف عن العمل على هذا الصعيد إيماناً منها بأن المصالحة الحقيقية هي الطريق الوحيد لإنقاذ العراق مما هو عليه.
 
وأشار إلى أن الجامعة عقدت مؤتمر الوفاق العراقي في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 وشاركت فيه غالبية الأطراف العراقية من المشاركين في العملية السياسية والحكومة ومن المعارضين.
 
وكشف الجاروش عن تحرك جديد للاتصال بجميع الفرقاء وطرح إمكانية استئناف الجهود لمشروع المصالحة، وسيناقش ذلك بن حلي مع الأطراف العراقية من داخل العملية السياسية وخارجها.
 
وكان بن حلي قد أعلن في تصريحات صحفية أنه سيلتقي رئيس الجمهورية جلال الطالباني والمالكي وقادة الكتل السياسية، مؤكداً أن عدة ملفات سيبحثها وفي مقدمتها ملف احتلال بئر الفكة.
 
العزاوي: دور الجامعة العربية
لم يكن في المستوى المطلوب (الجزيرة نت)
مرحلة شديدة التعقيد
من جهته قال المحلل السياسي العراقي مهند العزاوي في حديث للجزيرة نت إن زيارة بن حلي تأتي في مرحلة شديدة التعقيد وفي الوقت نفسه شديدة الأهمية.
 
وأضاف أن هناك اضطرابا بالعملية السياسية واتهامات بدور إيران في تحجيم أطراف معينة، كما أن التدخل الإيراني تجاوز الحدود المخفية ليظهر جليا بعد احتلال الأراضي العراقية بالقوة المسلحة في بئر الفكة حسب قوله.
 
وانتقد العزاوي دور الجامعة العربية قائلا إنه لم يكن في المستوى المطلوب، فطالما تحدث الجميع عن تدخل إيراني واسع وخطير في الشأن العراقي ولم تحرك الجامعة ساكناً، وعندما تدخلت عسكرياً لم يسمع العراقيون "موقفاً صريحاً وتحركاً فاعلاً".
 
وتساءل عن اتفاقية الدفاع العربي المشترك مع الدول العربية، ولماذا لا يتم تفعيلها بعد الاحتلال الإيراني للأراضي العراقية؟     
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة