شافيز يعتزم شراء غواصات من روسيا   
الجمعة 1428/6/6 هـ - الموافق 22/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)
هوغو شافيز استغرب المعارضة الأميركية للصفقات التي يبرمها (الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن بلاده قد تشتري أسطولا من الغواصات في إطار صفقة عسكرية واسعة لتعزيز قدراتها الدفاعية, مؤكدا بذلك تقارير أشارت الأسبوع الماضي إلى أن كراكاس تنوي شراء غواضات من روسيا.
 
ومن المقرر أن يزور شافيز -الذي تثير سياسته العسكرية قلق الولايات المتحدة- روسيا الأسبوع المقبل، كما ستأخذه جولته في المنطقة إلى كل من روسيا البيضاء وإيران.
 
وقال شافيز -الذي ستستمر جولته من 26 يونيو/حزيران الجاري إلى الثالث من يوليو/تموز المقبل- إنه يعلق أهمية كبيرة على تحسين علاقاته مع هذه الدول, مؤكدا أنه سيوقع فيها اتفاقات مهمة في مختلف المجالات.
 
جولة شافيز هذه ستحرمه من حضور القمة الـ23 لرؤساء دول أميركا الجنوبية (من 28 إلى 29 يونيو/حزيران) في أسونسيون عاصمة باراغواي. ومن المؤمل أن يطلق خلال هذه القمة مشروع الرئيس الفنزويلي "بنك الجنوب" نقيض صندوق النقد الدولي الذي طرده من بلاده.
 
وأثار الزعيم اليساري انتقادات واشنطن عندما أبرم في وقت سابق صفقات عسكرية لشراء مقاتلات ومروحيات يقول إنها ضرورية لحماية بلاده -العضو بمنظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك)- من هجوم أميركي محتمل.
 
كما اشترت فنزويلا العام الماضي مئة ألف بندقية هجومية من نوع كلاشنيكوف AK103 و24 طائرة روسية مقاتلة من نوع سوخوي و53 مروحية روسية أخرى في إطار صفقة سلاح طويلة الأجل بقيمة ثلاثة مليارات دولار.
 
وأبرمت هذه الصفقات رغم الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة على مبيعات السلاح إلي فنزويلا. ويتهم مسؤولون أميركيون شافيز بإطلاق حملة إنفاق عسكري ويتساءلون عن دوافعه لتعزيز قواته المسلحة.
 
ويبرر شافيز الأمر بأنه يسعى لاستبدال معدات قديمة, ويتهم الولايات المتحدة بالتدخل في شؤون بلاده الداخلية بمحاولة تقييد فرصها للحصول على السلاح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة