المتهم بخطف طائرة العال يتراجع عن اعترافاته   
الثلاثاء 1423/9/22 هـ - الموافق 26/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توفيق فقرا
أفادت أنباء صحفية أن المشتبه به في محاولة خطف طائرة لشركة العال الإسرائيلية أثناء رحلة من تل أبيب إلى إسطنبول قبل عشرة أيام، نفى أن يكون قد اعترف بنيته خطفها وإسقاطها على أحد المباني في مدينة تل أبيب.

ونقلت الصحف الإسرائيلية عن توفيق فقرا (23 عاما) -وهو من فلسطينيي 48 المحتجز في تركيا- قوله "لم أقصد خطف الطائرة.. لم أقصد تفجيرها أو صدمها بمبان في إسرائيل". وقالت التقارير إن المشتبه به حاول الدخول إلى قمرة القيادة وطعن إحدى المضيفات قبل دقائق من هبوط الطائرة.

واعترف فقرا بأنه كان يحمل سكينا صغيرة بجيبه حين ركب الطائرة لكنه قال إن اعترافاته للشرطة انتزعت قسرا، وأوضح "لم يسمح لي عشرة محققين أتراك بالنوم على مدى يومين كاملين.. لقد هددوني وأثاروا مخاوفي وقالوا إنهم سيحولونني إلى مخصي إذا لم أتعاون معهم في التحقيق، لقد أجبت بالإيجاب على جميع الأسئلة التي طرحوها علي بسبب الضغط".

فقرا وسط رجال أمن أتراك لحظة اعتقاله (أرشيف)
وقالت مصادر في الشرطة التركية إن فقرا كان يعتزم محاكاة هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بأن يرغم قائد طائرة العال على العودة إلى تل أبيب وصدم أحد المباني العامة.

وقال فقرا إنها الرحلة الأولى التي يغادر فيها إسرائيل جوا وبدأت باستجواب مهين في مطار بن غوريون بتل أبيب. وأضاف أنه كان متوترا وعصبيا ثم تملكه الغضب حين صرخت فيه إحدى المضيفات، موضحا أن أفراد الأمن على الطائرة انقضوا عليه حين صاح في وجهها.

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد ذكر أن التحقيقات الأولية تبين أن الحادث "إرهابي فيما يبدو"، في حين قالت وزارة العدل الإسرائيلية إنها تعد لتقديم طلب لتسلم فقرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة