القناة الفرنسية الدولية تبحث عن تسمية جديدة   
الأربعاء 1427/3/27 هـ - الموافق 26/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)

فضائية دولية فرنسية

قالت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن اليوم الأربعاء إن القناة الدولية الفرنسية الجديدة تواجه معضلة علي قدر كبير من الأهمية تتعلق بالتسمية التي تتبناها بعدما تبين أن تسميتها الحالية CFII وتعني القناة الفرنسية للأخبار الدولية صعبة النطق والتداول مقارنة بمثيلاتها الأميركية أو البريطانية علي سبيل المثال.

وتضيف أنه بعد مخاض عسير تتضح معالم القناة رغم شح المعلومات حول كيفية عملها والطريقة التي تحضر بها لإطلاق برامجها قبل نهاية السنة الجارية، والمهم أنها حسمت الموضوع المالي الذي كاد في وقت من الأوقات أن يزيد في عمر الصراع بين المساهمين الأساسيين وهما تلفزيونات فرنسا والقناة الفرنسية الأولي الخاصة.

وعلمت الصحيفة أن لجنة مكونة من متخصصين بالماركات التجارية والتسميات العالمية تعكف هذه الأيام علي البحث عن اسم ستحمله القناة مستقبلا.

واقترحت اللجنة قائمة بخمس تسميات سيعلن عن الفائز منها منتصف مايو/أيار المقبل بانتظار أن يتم إيداعها في ما بعد بسجل الماركات علي المستوي الدولي.

وتعود خلفية هذا الإشكال لبدايات التفكير بالمشروع العزيز علي الرئيس شيراك شخصيا حسب الصحيفة، بهدف رفع الصوت الفرنسي بالمشهد الإعلامي الدولي علي الطريقة الديغولية.

لكن لم يفكر أحد بإيداع الاسم لدى الجهات المعنية، فاستغل أحد الأفراد هذه الثغرة كي يطلق موقعا علي شبكة الإنترنت يحمل اسم القناة مما أعاق، من الناحية القانونية، إعادة استعمال التسمية دون تعويضات مادية وفق شروط الملكية الفكرية المتعارف عليها دوليا.

من ناحية أخرى أكدت مصادر عليمة للقدس العربي أن القناة الدولية الجديدة التي ستشرع في البث التجريبي ديسمبر/كانون الأول 2006، ستعمل وفق نظامين، الأول باللغة الفرنسية كلية في حين يتراوح النظام الثاني بين الفرنسية والإنجليزية مع احتمال أن تنفتح علي لغات أخرى مثل العربية والإسبانية مع نهاية 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة