مؤشرات عن اكتشاف مومياء أشهر ملكة مصرية قديمة   
الأربعاء 1428/6/12 هـ - الموافق 27/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

يعتقد علماء آثار مصريون أنهم تعرفوا على مومياء حتشبسوت أشهر ملكة حكمت مصر القديمة، وهي مومياء عثر عليها في مقبرة بوادي الملوك.

وقالت قناة "ديسكفري" إن رئيس المجلس الأعلى للآثار في مصر زاهي حواس من المقرر أن يعقد الأربعاء مؤتمرا صحفيا ليعلن ما سمته القناة "أهم كشف في وادي الملوك منذ اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ أمون".

وقال عالم آثار طلب عدم الكشف عن هويته إن الاكتشاف الجديد يهم مومياء إحدى أنثيين عثر عليهما عام 1903 في مقبرة صغيرة يعتقد أنها تخص سيتر آن مرضعة حتشبسوت.

وأضاف الأثري المصري أن حواس سيقدم دليلا جديدا على تحديد المومياء يستند إلى أسنان وأجزاء من الجسم.

وتكهن العديد من علماء الآثار المصرية على مر السنين بأن إحدى المومياوين تخص الملكة التي حكمت مصر القديمة في الفترة بين 1503 و1482 قبل الميلاد.

وتوقعت عالمة الآثار المصرية إليزابيث توماس قبل سنوات عديدة بأن إحدى المومياوين هي لحتشبسوت لأن وضع الذراع اليمنى فوق صدر المرأة يشير إلى أنها ملكة.

ويعتقد العلماء أن مومياء حتشبسوت ربما تكون أخفيت في المقبرة لحفظها بعد وفاتها لأن ربيبها وخليفتها تحتمس الثالث حاول طمس كل ما يذكر بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة