البحرين تدافع عن قمع الشرطة لمتظاهرين عاطلين   
الأحد 1426/5/13 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)

المنامة شهدت سلسلة مظاهرات احتجاجا على تفشي البطالة (الفرنسية-أرشيف)
دافع مسؤول بوزراة الداخلية في البحرين عن قيام الشرطة بضرب واعتقال عدد من المتظاهرين العاطلين عن العمل خلال مسيرة احتجاجية اليوم.

وقال المسؤول الذي نقلت تصريحاته وكالة أنباء البحرين الرسمية إن المتظاهرين اعتدوا على رجال الشرطة وأصابوا بعضا منهم بجروح الأمر الذي اضطر قوات الأمن لتفريقهم وفق مقتضيات القانون.

وأشار إلى أن الشرطة طلبت من المتظاهرين الابتعاد عن المنطقة القريبة من الديوان الملكي والتي تحظر فيها التجمعات. وأوضح أن معظم الذين اعتقلوا تم الإفراج عنهم بعد فترة قصيرة جرى فيها التحقيق معهم.

وكانت العاصمة البحرينية شهدت مظاهرة اليوم نظمها عاطلون عن العمل ومتعاطفون معهم، طالبوا بتوفير وظائف لهم، وألقت قوات الأمن القبض على أكثر من 30 شخصا من بين حوالي 50 شاركوا في المظاهرة التي سارت بالقرب من الديوان الملكي.

وقال شهود إن جماعات من الشرطة استخدمت الهري ضد المتظاهرين مما تسبب في جرح الكثير منهم. وأوضح ناشط في مجال حقوق الإنسان أن رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان المغلق حاليا عبد الهادي الخواجة من بين المعتقلين.

وكانت البحرين شهدت مظاهرات نظمتها المعارضة يوم الجمعة الماضي شارك فيها ما بين 15 و20 ألف شخص (وفق المنظمين) و4500 (طبقا للشرطة) للمطالبة بإجراء تعديلات على الدستور. 
 
وتقدر نسبة البطالة في البحرين بـ15% ويشكل الأجانب نحو ثلثي القوى العاملة في المملكة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة