كرزاي سيسعى للاتصال بالملا برادر   
الأحد 1434/12/23 هـ - الموافق 27/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
كرزاي سيحاول معرفة مكان الملا برادار ليتسنى لمجلس السلام الأعلى الأفغاني الاتصال به (غيتي)

قال المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية إن الرئيس حامد كرزاي سيضغط على باكستان في المحادثات الثلاثية المقرر عقدها هذا الأسبوع في بريطانيا، لمعرفة مكان وجود القيادي الرفيع في حركة طالبان الملا برادر الذي أطلقت السلطات الباكستانية سراحه مؤخرا.

وقال أيمال فَيضي في تصريحات لوكالة فرانس برس "سوف نسعى للحصول على توضيحات من الحكومة الباكستانية حول مكان وجود الملا برادر لتسهيل إجراء محادثات مباشرة بينه وبين مجلس السلام الأعلى في أفغانستان".

وأضاف فيضي أن كرزاي سيثير هذه القضية عندما يجتمع مع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف هذا الأسبوع في قمة يستضيفها رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون.

وأوضح فيضي أن "المجلس الأعلى للسلام على اتصال بعائلة الملا برادر وليس معه، كل ما نعلمه هو أن أفراد عائلته تمكنوا من الاتصال به لكن المجلس نفسه لم يتمكن من ذلك بعد".

يذكر أن برادر كان قد أطلق سراحه في إطار انطلاق عملية السلام لكنه وضع قيد الإقامة الجبرية، وتقول معلومات غير مؤكدة إنه قد يكون في بيشاور أو كراتشي الأمر الذي يثير استياء أفغانستان.

وتعتقد كابل أن برادر كان في السابق مقربا من زعيم طالبان الملا محمد عمر ويتمتع بنفوذ كاف لإقناع طالبان بالتوصل إلى اتفاق سلام لكن بقاءه مدة طويلة في باكستان ربما شوه سمعته بين المقاتلين.

وكان كرزاي قد شكل المجلس الأعلى للسلام عام 2010 في مسعى لإنهاء التمرد الذي تشنه طالبان منذ الإطاحة بها من السلطة عام 2001 في غزو قادته الولايات المتحدة.

وتحاول أفغانستان دفع محاولات التفاوض من أجل التوصل إلى سلام مع اقتراب موعد انسحاب غالبية قوات حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة بحلول نهاية عام 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة