أولمرت يقلل من حجم التوقعات لمحادثاته مع الفلسطينيين   
الاثنين 1428/9/6 هـ - الموافق 17/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)

أولمرت في اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوعي (الفرنسية)

قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت من حجم التوقعات المعقودة على المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية قبل المؤتمر الدولي بشأن الشرق الأوسط، موضحا أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يعملان حاليا على بيان مشترك وليس اتفاق مبادئ.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله، إن أولمرت أبلغ جلسة الحكومة التي عقدت اليوم الأحد أن لجانا فلسطينية وإسرائيلية تعملان على صياغة بيان مشترك تمهيدا للمؤتمر الدولي بشأن السلام في الشرق الأوسط، الذي سيلئتم في نوفمبر/تشرين الثاني برعاية الولايات المتحدة.

 

وأضاف المسؤول الإسرائيلي، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن أولمرت شدد أمام الوزراء على أن الجانبين -الإسرائيلي والفلسطيني- لا يعملان على إعداد اتفاق مبادئ كما أشاعت وسائل الإعلام.

 

يشار إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية والفلسطينية كانت قد ذكرت خلال الأيام القليلة السابقة أن أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعملان على صياغة اتفاق مبادئ قبل عقد المؤتمر الدولي، وهو ما نفاه الرئيس عباس.

 

يشار إلى أن أولمرت وعباس أكدا عقب لقائهما في العاشر من سبتمبر/أيلول الجاري التزامهما بحل الدولتين وأنهما عينا أسماء المفاوضين من الجانبين الذين سيشاركون في المؤتمر الدولي.

 

وتأتي تصريحات أولمرت قبل يومين من زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى المنطقة للإعداد للمؤتمر المذكور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة