شكوك بعمل إرهابي وراء سقوط الطائرتين الروسيتين   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

صورة أرشيفية لطائرة توبولوف روسية من طراز 154 (رويترز)

أعلنت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس نقلا عن وزارة الحالات الطارئة العثور على جسم طائرة التوبولوف - 154 الروسية الثانية المفقودة وبقايا جثث ركابها الـ 46 في منطقة روستوف جنوب روسيا صباح اليوم الأربعاء.

ونقل مراسل الجزيرة في موسكو عن مصادر إخبارية روسية أنه تم العثور أيضا على الصندوق الأسود الخاص بالطائرة، وهي إحدى طائرتين اختفتا من على شاشات الرادار في وقت واحد تقريبا الليلة الماضية بعد أقل من نصف ساعة من مغادرتهما مطار العاصمة الروسية.

وفي وقت سابق عثر على حطام الطائرة الأخرى التي كانت تقل أيضا أكثر من 40 شخصا قرب بلدة تولا، على بعد نحو 180 كلم إلى الجنوب من موسكو.

ولم يستبعد مصدر في مركز المراقبة الجوية بموسكو لوكالة إيتار تاس إمكانية حصول "عمل إرهابي"، خاصة وأن الطائرتين اختفتا بفاصل دقيقة واحدة.

لكن فاروق توبولات ممثل حكومة الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف استبعد في حديث مع الجزيرة من العاصمة الأردنية عمان تورط المقاتلين الشيشان في الحادثين، مؤكدا أن عملياتهم تختصر على العسكريين.

وصرح مسؤولون روس بأن قائد الطائرة الثانية أرسل نداء استغاثة من عملية اختطاف قبل اختفائها من على شاشات الرادار. وأكد متحدث باسم الشركة المالكة للطائرة لوكالة أنباء إنترفاكس أن برج المراقبة تلقى نداء الاستغاثة الساعة 11.04 من مساء أمس الثلاثاء بالتوقيت المحلي (19.04 بتوقيت غرينتش).

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فوض جهاز الأمن الاتحادي الروسي (FSB) بإجراء تحقيق بشأن الحادثين وأنه تم تعزيز إجراءات الأمن في المطارات في أنحاء روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة