الخارجية الأميركية تطور شبكتها لمواجهة الهجمات الإلكترونية   
السبت 1436/5/24 هـ - الموافق 14/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:03 (مكة المكرمة)، 10:03 (غرينتش)

قالت وزارة الخارجية الأميركية أمس الجمعة إنها طورت أمن شبكات أجهزة الكمبيوتر غير السرية
لمواجهة الهجمات الإلكترونية، تاركة بعض الموظفين غير قادرين على إرسال بريد إلكتروني خارجي أو الدخول إلى الإنترنت.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي إن الوزارة التي قالت في نوفمبر/تشرين الثاني إنها واجهت هجوما إلكترونيا قد تحسن أمن شبكتها الرئيسية غير السرية خلال انقطاع مخطط وقصير لبعض الأنظمة المرتبطة بالإنترنت.

وكانت الوزارة قد قامت بعملية تطوير في نوفمبر/تشرين الثاني أدى أيضا إلى جعل بعض الموظفين غير قادرين على إرسال بريد إلكتروني خارجي أو الدخول إلى الإنترنت.

وقالت ساكي في بيان مقتضب إن وزارة الخارجية تواصل مراقبة النشاط المثير للقلق بشأن شبكتها غير السرية، ولكنها لم تتناول ما إذا كان هناك هجوم جديد في الآونة الأخيرة دفع إلى أحدث تطوير أمني؟

وأضافت المتحدثة في البيان أنه لم تتعرض أية أنظمة سرية لوزارة الخارجية ولا الأنظمة المالية والقنصلية الأساسية والأنظمة المتعلقة بالموارد البشرية للخطر.

وقال موظفون آخرون بوزارة الخارجية إنهم لم يتمكنوا من إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني خارج الوزارة على الرغم من استمرار عمل البريد الإلكتروني، كما أنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى الانترنت من حواسيبهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة