ميلوسوفيتش يمثل مجددا أمام محكمة لاهاي   
الثلاثاء 1422/10/24 هـ - الموافق 8/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل أمن يقتاد ميلوسوفيتش إلى
قاعة المحكمة في لاهاي (أرشيف)
يمثل غدا الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي في جلسة استماع قبل النظر في إجراءات المحاكمة الخاصة بالاتهامات الموجهة إليه عن المجازر الجماعية التي ارتكبها أثناء حرب كوسوفو.

وقال المتحدث باسم المحكمة جيم لانديل إنه يعتقد أن جلسة الغد ستكون جلسة الاستماع الأخيرة التي يمثل فيها ميلوسوفيتش قبل بدء محاكمته في فبراير/ شباط القادم.

وأضاف أن عددا من المحامين اليوغسلاف زاروا ميلوسوفيتش في الأيام القليلة الماضية، كما أن زوجته ستزوره أيضا قريبا.

وأكد أنه بالرغم من احتجاجات ميلوسوفيتش المتكررة على ظروف اعتقاله، فإن الرئيس اليوغسلافي السابق يلقى نفس المعاملة التي يتلقاها المعتقلون الآخرون في سجن المحكمة في منطقة شيفننغن بضواحي لاهاي.

ومن المقرر أن تركز المحكمة في جلسة الغد على التقدم الذي أحرز في الإجراءات القضائية الخاصة بجرائم الحرب في كوسوفو. كما سيتم تحديد عدد الشهود الذين يعتزم الادعاء استدعاءهم والبحث في توفير إجراءات الحماية الممكنة لهم.

وهذه هي المرة الخامسة التي يمثل فيها ميلوسوفيتش أمام المحكمة المقرر أن تبدأ في الثاني عشر من الشهر القادم عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها ضد السكان الألبان في كوسوفو في الفترة من 1998 إلى 1999.

ويأتي انعقاد هذه الجلسة في خضم معركة قانونية بشأن اختصاص محكمة لاهاي في النظر بهذه القضية. ويطالب الادعاء بمحاكمة ميلوسوفيتش على التهم الموجهة إليه في وقت واحد، لكن قضاة المحكمة قرروا في المرة السابقة عقد محاكمتين منفصلتين، واحدة عن جرائم الحرب في كوسوفو وأخرى عن جرائم الحرب في البوسنة وكرواتيا والمقرر أن تعقد بمجرد الانتهاء من المحاكمة الأولى.

يشار إلى أن السلطات الصربية كانت قد سلمت ميلوسوفيتش إلى محكمة لاهاي في يونيو/ حزيران الماضي، حيث يحتجز في سجن تابع للمحكمة في هولندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة