خمسون مسلسلا مصريا برمضان   
الجمعة 1431/9/3 هـ - الموافق 13/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)


تثير المسلسلات التي تغزو الشاشة المصرية في موسم رمضان 2010 جدلا واسعا بين المشاهدين إزاء القضايا التي تتناولها ومنها قضايا المرأة وتحديدا العنوسة أو تعدد الأزواج إلى جانب مشكلات الفساد، ومسائل تتعلق بالسير الذاتية لشخصيات معروفة.

وقد أمطرت شركات الإنتاج المصرية الشاشات الصغيرة بخمسين مسلسلا، وهو ما دعا البعض إلى تسميته بهجوم المسلسلات الرمضانية، والرمضانية هنا لا يربط بينها وبين هذه المسلسلات سوى توقيت العرض الذي يحرص كل المنتجين على أن يكون في رمضان.

ونال مسلسل "الجماعة" للمؤلف وحيد حامد -والذي يرصد السيرة الذاتية لحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين- نصيبا أكبر من الجدل منذ الإعلان عنه حيث طاردته الدعاوى القضائية التي طالبت بوقف تصويره من قبل عائلة البنا.

كما ينتظر المؤلف دعاوى أخرى بعد بدء العرض نظرا للهجوم المتوقع الذي سيشنه المسلسل على الإخوان المسلمين، وبلغ الجدل على موقع "فيس بوك" حد وضع علامة "إكس" على صور الكاتب وحيد حامد الموجودة على هذه المواقع.

قضايا المرأة
كما امتد الجدل إلى مسلسلات اجتماعية أخرى تتعرض لقضايا المرأة ومشاكل العنوسة أو تعدد أزواج المرأة.
 
ويعالج مسلسل "عايزه أتجوز" بطريقة ساخرة مسألة العنوسة مع الإشارة إلى أن النص مأخوذ عن مدونة غادة عبد العال وتم طبعها في كتاب قبل تحويلها لمسلسل، حيث تجسد الممثلة التونسية هند صبري فيه دور صيدلانية تتعجل أسرتها زواجها.
 
أما الجديد في موضوعه فهو مسلسل "أزواج الحاجة زهرة" الذي يتناول تعدد الأزواج من قبل المرأة.
 

رمضان وكابوس المسلسلات والمأكولات
ولم يستكمل تصوير هذا العمل إلا بعد الحصول على موافقة الأزهر حيث يتناول بشكل أساسي التضارب أو الثغرات الذي تحدث أحيانا ما بين قانون الأحوال الشخصية والشريعة الإسلامية والتي يستغلها البعض في القانون.

وتلعب دور البطولة الممثلة غادة عبد الرازق التي تجد نفسها في موقف معقد عندما تكتشف فجأة أنها على ذمة أربعة رجال في وقت واحد رغم أنها لم تتعمد ذلك.

مسلسلات الفساد
ويبقى الفساد القضية الأكثر حضورا في الدراما المصرية، ويمثل هذه القضية في موسم رمضان الحالي مسلسل "القطة العميا" الذي تلعب بطولته الممثلة المحجبة حنان ترك التي تجسد شخصية محامية يورطها طموحها ويدفع بها للمحظور حتى أنها تستغل بعض ثغرات القانون للدفاع عن المجرمين.
 
وعندما تتهم بقضية قتل تهرب المحامية لتبحث عن دليل براءتها، وفي رحلتها تلك تتعرف على أوجه الفساد في المجتمع.
 
وبنفس الإطار تأتي أحداث مسلسل "امرأة في ورطة" للممثلة إلهام شاهين التي تجسد فيه شخصية سيدة ثرية تتورط في جريمة قتل وتنجح في الهروب لإثبات براءتها، ومرة أخرى تستعرض الأحداث مواطن الخلل والفساد بالمجتمع.
 
وينسحب الأمر على مسلسل "بالشمع الأحمر" للممثلة يسرا التى تجسد شخصية طبيبة متخصصة بالطب الشرعي مما يتيح التعرف على الوجه المظلم لحياة الفساد وضياع الكثير من القيم والعادات التي كانت يوما جزءا أصيلا من طبائع البشر.
 
كما يعرض مسلسل "شغل كايرو" الذي ينتقد مسألة تشريع الفساد في المجتمع عبر ضابط المباحث الذي يجسد دوره الممثل خالد الصاوي.
 
السير الذاتية
ويشهد الموسم الدرامي لشهر رمضان كما كبيرا من مسلسلات السير الذاتية لشخصيات سياسية واجتماعية من أبرزها مسلسل "الملكة نازلي" الذي يستعرض أحوال المجتمع المصري فترة الحكم الملكي قبل ثورة 23 يوليو/ تموز 1952 عبر قصة حياة الملكة نازلي أم الملك فاروق آخر ملوك مصر.
 
ويثير هذا المسلسل جدلا إعلاميا لما يحمله من مغالطات تاريخية ومحاولات مستميتة لتجميل صورة الملكة نازلي، بحسب بعض الآراء التي تعزو ذلك لتلبية رغبة بطلة المسلسل نادية الجندي التي تعشق دوما الظهور في صورة المرأة القوية المنتصرة دوما على الجميع.
 
ويعرض أيضا في فئة السير الذاتية مسلسل "شيخ العرب همام" الذي يرصد قصة حياة آخر ملوك الصعيد (جنوب مصر) الذي نجح في الاستقلال به عن حكم المماليك قبل 300 عام، لينشئ دولة داخل الدولة بقوانينها وعاداتها وتقاليدها المختلفة، ويجسد دور البطولة فيه الممثل يحيى الفخراني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة