مقتل جندي إندونيسي في اشتباكات بإقليم آتشه   
الأحد 1426/1/19 هـ - الموافق 27/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

الجيش الإندونيسي كثف وجوده في آتشه لتأمين عمليات الإغاثة(رويترز-أرشيف)
أعلن الجيش الإندونيسي مقتل أحد جنوده وجرح آخر في مصادمات مع المتمردين بإقليم آتشه وهي أول أعمال عنف يشهدها الإقليم منذ استئناف محادثات السلام في فنلندا الأسبوع الماضي. 

وأثارت المواجهات مخاوف حول الوضع الأمني في الإقليم الذي كان أكبر المناطق تضررا من كارثة تسونامي حيث قتل فيه عشرات الآلاف ويوجد عدد كبير من عمال الإغاثة والجنود الأجانب لتقديم المساعدات منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ولم يعلن الجيش الإندونيسي تفاصيل أخرى عن الاشتباكات التي وقعت أمس السبت في منطقة آتشه بيشار على مشارف العاصمة باندا آتشه. وغالبا ما تتبادل حركة تحرير آتشه الانفصالية والجيش الاتهامات بشأن المسؤولية عن اندلاع أعمال العنف.

ومن المتوقع أن تجري بفنلندا جولة جديدة من المحادثات بين ممثلي حكومة جاكرتا وحركة تحرير آتشه التي أعلن قياديوها في الخارج استعدادهم للتخلي عن مسعاهم للاستقلال مقابل نوع من الحكم الذاتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة