إيران تعلن رفضها تفكيك برنامجها النووي بالكامل   
الأربعاء 1425/10/12 هـ - الموافق 24/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)
فنيون إيرانيون في مفاعل أصفهان جنوب البلاد (رويترز)

استبعدت إيران اليوم تفكيك برنامجها النووي بالكامل قبل يوم واحد فقط من اجتماع وكالة الطاقة الذرية للنظر في الخطوات الإيرانية بشأن البرنامج وبعد يومين فقط من ترحيب الرئيس الأميركي جورج بوش بوقف طهران لتخصيب اليورانيوم.
 
وأعلن كبير مندوبي إيران لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حسين موسويان اليوم في العاصمة الصينية بكين أن بلاده لن تفكك كلية برنامجها النووي.
 
وأوضح في مؤتمر صحفي أن إيران مستعدة لإعطاء ضمانات لاستعماله بشكل حصري لأغراض سلمية. وقال موسويان "إن هذا الأمر غير وارد وليس محلا للتفاوض وأشار إلى أن الأميركيين لا يملكون حق في المطالبة بشيء كهذا.
 
وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أشار أول أمس إلى أن قرار التجميد الذي يعتبر قرارا سياديا سيكون قصير المدى وسيراجع في ظرف ثلاثة أشهر.
 
تأتي هذه التصريحات في ظل تزايد قلق الولايات المتحدة حيث قال الرئيس جورج بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكولومبي ألفارو أوريبي بمدينة كارتاخنا الكولومبية الاثنين الماضي "إن من مصلحة إيران الاستمرار في التعليق فيما يتم إجراء التفتيش لإعادة الاطمئنان من أن البرنامج هو للأهداف السلمية".
 
وأضاف أن القلق من طموحات إيران النووية ليس قلقا أميركيا فحسب، بل تتقاسمه فرنسا وبريطانيا وألمانيا وهي الدول التي توسطت في الصفقة مع الاتحاد الأوروبي.
 
ورفضت وزارة الخارجية الأميركية في وقت سابق أن تسلم بصدق الادعاء الإيراني بوقف كل أنواع التخصيب على اعتبار أنها تنكرت لتعهدات سابقة.
 
وكانت طهران قد أعلنت أول أمس وقفا كاملا لتخصيب اليورانيوم تجنبا لنقل ملفها النووي إلى مجلس الأمن كما تريد واشنطن.
 
وجاء القرار الإيراني ثمرة لصفقة مع الاتحاد الأوروبي -ممثلا بفرنسا وبريطانيا وألمانيا- تضمنت وعودا بمساعدات مادية وتقنية لاستغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة