أوباما يزور فلوريدا ويبدي ثقته بالفوز بأصوات الديمقراطيين   
الخميس 1429/5/17 هـ - الموافق 22/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)

أوباما بدأ بالاستعداد لسباق الرئاسة بمواجهة الجمهوري جون ماكين (الفرنسية)

بدأ باراك أوباما المترشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية زيارة إلى ولاية فلوريدا، حيث أعلن أمام تجمع انتخابي أنه على عتبة الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية.

وبدورها زارت هيلاري كلينتون منافسة أوباما التي تطمح بأن يوصلها الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية ولاية فلوريدا، وحثت مندوبي الولاية على المشاركة في مؤتمر الترشيح في أغسطس/آب المقبل.

ومع ما تبقى من انتخابات تمهيدية في ثلاث ولايات، فإن أوباما يتقدم بفارق كبير أمام هيلاري.

ويأتي تحرك أوباما وكلينتون بعد تمكن الأول مؤخرا من الفوز في الانتخابات التي جرت في أوريغون (شمال غرب) بينما هزمته كلينتون بالانتخابات التمهيدية التي جرت في ولاية كنتاكي.

كلينتون مصرة على مواصلة السباق رغم أن الأرقام ليست في صالحها (الفرنسية)
وبعد هذا الفوز يكون أوباما قد حصل على الأغلبية المطلقة لأصوات الحزب الديمقراطي في الانتخابات التمهيدية، الأمر الذي دفعه للإعلان بأن حملته الانتخابية العامة قد بدأت على مستوى البلاد، في إشارة إلى ثقته بفوزه المتوقع بتأييد الحزب الديمقراطي.

ويجب على أوباما الحصول على دعم 2026 مندوبا على الأقل من مجمل مندوبي الحزب الديمقراطي كي يحظى بترشيح الحزب له، كما أن عليه أن يحصل على دعم "المندوبين الكبار" الذين لهم الحق في التصويت لأي مترشح يختارونه.

ورغم النجاح الذي حصده، إلا أن أوباما لم يتمكن من الإعلان رسميا عن أنه فاز بترشيح الحزب، لأن منافسته كلينتون وعدت بإكمال المعركة حتى النهاية.

يشار إلى أن أوباما يطمح إلى أن يكون أول رجل أسود ينتخب رئيسا للولايات المتحدة، كما تطمح منافسته إلى أن تكون أول امرأة تتسلم هذا المنصب في تاريخ البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة