الحكومة تتفق مع طالبان للسماح بحملة تطعيم بهلمند   
السبت 1428/9/11 هـ - الموافق 22/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)

يونيسيف نجحت بتخطي الحدود السياسية في تصديها لشلل الأطفال (الفرنسية)
أبرم مسؤولون حكوميون اتفاقا مع حركة طالبان للسماح بحملة تطعيم ضد شلل الأطفال في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.

وتم هذا الاتفاق في إطار برنامج صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) لتطعيم أكثر من مليون طفل أفغاني ضد مرض شلل الأطفال بعد أن ظهر في الآونة الأخيرة هذا المرض الذي تم القضاء عليه في العالم كله باستثناء أربع دول.

وتمكن مسؤولو الصحة الحكوميون في مدينة لشكركاه عاصمة الولاية من إقناع حركة طالبان بالسماح ليونيسيف بتنفيذ حملة التطعيم في المنطقة التي تسيطر عليها في الولاية.

وقال مدير الصحة العامة في هلمند الدكتور عناية الله "اتصلنا بالوجهاء وزعماء القبائل وذهبنا إلى باكستان للحصول على فتوى من أحد الملالي ولكن رغم ذلك رفضت طالبان السماح لنا بالقيام بعملية التحصين".

ثم واتتهم بعد ذلك فكرة الاتصال بالمهني الطبي الوحيد الذي يعرفونه من طالبان وهو الملا أحمد الذي يدير مستشفى طوارئ يضم أربعمئة سرير تحت حكم طالبان، وقد اقنع بعد ذلك حاكم قلعة موسى الذي ينتمي إلى طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة