خلية أزمة لمجابهة أكوام القمامة في تونس   
الخميس 1435/3/15 هـ - الموافق 16/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)
إنشاء الخلية جاء على إثر الإضراب العشوائي المفاجئ لعمال النظافة ببلدية تونس (غيتي إيميجز)

أعلنت العاصمة التونسية الأربعاء عن إنشاء خلية أزمة لمجابهة أكوام القمامة التي أغرقت شوارع المدينة في ظل الإضراب المفتوح لعمال النظافة منذ أسبوع.

وقال بيان لبلدية مدينة تونس العاصمة إن إنشاء هذه الخلية جاء على إثر الإضراب العشوائي المفاجئ لعمال النظافة ببلدية تونس, ولتنسيق الجهود لمجابهة تداعيات هذا الوضع الذي تحول إلى معضلة وأصبح يشكل خطرا بيئيا وصحيا.

ودعت لجنة مجابهة الكوارث إلى الاجتماع لبحث حلول عاجلة للأزمة.

وتنتشر أكوام القمامة في أغلب شوارع وأحياء العاصمة منذ أيام, مع إحجام الآلاف من عمال النظافة عن العمل منذ العاشر من الشهر الجاري, بسبب تباطؤ الحكومة في تنفيذ الاتفاقات المبرمة مع الاتحاد العام التونسي للشغل بشأن المنح والترقيات وتطبيق النظام الأساسي للعمالة البلدية.

وأوضح البيان أن مهمة خلية الأزمة تتمثل في بحث الإجراءات المستعجلة الكفيلة بالحد من الآثار الخطيرة لتراكم الأوساخ والاتصال بالبلديات المجاورة والإدارات ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في حملة نظافة.

وأعلنت الخلية عن الاتصال بشركات خاصة لعقد صفقات فورية لإنهاء الحالة المتردية للوضع البيئي والصحي بالعاصمة.

وتمثل الفضلات في تونس أحد أبرز الملفات التي تعاني منها البلاد بعد ثورة 2011, والتي ضاعفتها الإضرابات العمالية وغياب التجهيزات.

وأدى التدهور البيئي وتقادم المنظومة الصحية إلى ظهور إصابات بفيروس الملاريا, وعودة الأوبئة وأمراض معدية كانت تونس قد ودعتها منذ عقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة