بوتين يندد برفض واشنطن التنسيق معه بسوريا   
الخميس 3/1/1437 هـ - الموافق 15/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)
ندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس بما سماه الموقف غير البناء للولايات المتحدة، التي رفضت تبادل زيارات وفود من البلدين لتنسيق العمل العسكري في سوريا.

وقال بوتين خلال زيارة إلى كزاخستان إن موقف واشنطن غير بناء، واعتبر أن مصدر "ضعف الموقف الأميركي" هو عدم وجود خطة حول سوريا، وتابع "ليس هناك أي شيء لبحثه" مع الأميركيين.

وأضاف أنه لا يفهم "كيف يمكن لشركائنا الأميركيين انتقاد حملة مكافحة الإرهاب الروسية في سوريا ورفض الحوار المباشر حول مسائل مهمة مثل التسوية السياسية" للنزاع.

وجاءت تصريحات بوتين بعد ساعات من إعلان الإدارة الأميركية رفض اقتراح باستقبال وفد حكومي روسي رفيع المستوى لبحث التنسيق في سوريا، مما ينفي الأنباء التي تتحدث عن تقارب وجهات نظر الجانبين في هذا الإطار.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن واشنطن غير مهتمة بالعرض الروسي طالما أن موسكو لا تقوم بمساهمة بناءة في جهود محاربة تنظيم الدولة، بحسب تعبيره.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن واشنطن رفضت إرسال وفد عسكري إلى روسيا واستقبال آخر منها لبحث "تعميق التنسيق في محاربة الإرهاب في سوريا".

ووصف لافروف رد واشنطن على اقتراحات بلاده بغير البنّاء، في حين أبدى استعداد موسكو للتعاون مع مختلف الدول في مكافحة ما سماه الإرهاب.

إرنست: موسكو لا تقوم بمساهمة بناءة في محاربة تنظيم الدولة (رويترز)

رفض التعاون
وكان بوتين اتهم واشنطن -أمس الأول- برفض التعاون وتقاسم معلومات الاستخبارات بشأن سوريا، مبديا رغبته في إرسال وفد رفيع المستوى برئاسة رئيس وزرائه إلى الولايات المتحدة لهذا الغرض.

وتشكل هذه التصريحات المتطابقة نفيا لما يتحدث عنه الإعلام الروسي من أن خلافات موسكو وواشنطن في سوريا هامشية، وأنهما يتفقان على الخطوط العريضة لعملياتهما الجوية هناك.

يشار إلى أن خبراء عسكريين من روسيا والولايات المتحدة عقدوا جولة ثالثة من المحادثات بهدف تحديد اللوائح المتعلقة بأنشطتهما الجوية فوق سوريا.

وقال لافروف في وقت سابق إن الجانبين اتفقا على العمل على تفادي الصدام بين طياريهما في الأجواء السورية.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصادر عسكرية القول إن الجانبين اقتربا من الاتفاق على وثيقة تحدد اللوائح الخاصة بكيفية تجنب وقوع صدام بين طائراتهما فوق سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة