رؤساء أفارقة يتجمعون في السنغال للقاء بوش   
الثلاثاء 1424/5/10 هـ - الموافق 8/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهران يحملان لافتة كتب عليها بوش مجرم أثناء الاحتجاج على زيارة الرئيس الأميركي للسنغال (رويترز)

ذكرت مصادر في الرئاسة السنغالية أن رؤساء دول غرب أفريقيا وصلوا أمس الاثنين إلى دكار حيث سيعقدون اليوم الثلاثاء قمة مع الرئيس الأميركي جورج بوش الذي يبدأ من السنغال جولة أفريقية تأخذه إلى خمس من دول القارة.

وقد وصل أولا كل من رئيس سيراليون أحمد تيجان كاباح، وبنين ماتيو كيريكو، وغامبيا يحيى جامع. وتبعهم رئيس مالي أمادو توماني توريه، وغانا جون كوفور الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، والرأس الأخضر بيدرو بيرس، والنيجر مامادو تانجا.

وسيعقد الرؤساء المذكورون مع مضيفهم الرئيس السنغالي عبد الله واد قمة مع بوش الذي تحثه المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا على قبول قيادة الولايات المتحدة لقوة فصل في ليبيريا.

ويقول مراقبون إن بوش وبعدما تجاهل أفريقيا باعتبارها خارج دائرة المصالح الأمنية الأميركية أثناء حملته الانتخابية للرئاسة عام 2000، سيحاول هذه المرة أن يعبر عن وجهة نظر مختلفة بشأن القارة.

وسيدعو بوش لبرنامج لمكافحة الإيدز يتكلف 15 مليار دولار ومبادرة لمكافحة ما تسميه واشنطن الإرهاب في شرق أفريقيا تتكلف 100 مليون دولار بالإضافة إلى خطوات لدعم الاقتصاد والتجارة والديمقراطية.

وفي السياق ذاته نظمت لجنة مثقفين سنغاليين أمس الاثنين تظاهرة عامة في دكار احتجاجا على زيارة بوش، ونددوا بما أسموه الابتزاز الذي تمارسه واشنطن بخصوص المحكمة الجنائية الدولية.

وجاب أعضاء لجنة مبادرة المثقفين السنغاليين وممثلون عن أحزاب سياسية شوارع العاصمة ووصفوا بوش بأنه مجرم. يشار إلى أن واشنطن أعلنت في الأول من الشهر الحالي تعليق مساعدتها العسكرية لـ 35 دولة ردا على رفضها تأمين حصانة للأميركيين الذين قد يواجهون اتهامات أمام المحكمة الجنائية الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة