مقتل العشرات بمواجهات قبلية بدارفور   
الثلاثاء 22/9/1434 هـ - الموافق 30/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)
القتال القبلي هو المصدر الرئيسي للعنف في دارفور هذا العام وتسبب في تشريد 300 ألف شخص (الأوروبية)
لقي 128 مقاتلا حتفهم اليوم الثلاثاء بإقليم دارفور، في مواجهة جديدة بين قبيلتين متناحرتين، بعد مواجهات استمرت لأيام.

وأعلن الزعيم القبلي المنتمي لقبيلة المسيرية أحمد خيري لوكالة الأنباء الفرنسية، أن رجاله تمكنوا من قتل مائة شخص من قبيلة السلامات، لكنه في المقابل أكد مقتل 28 مقاتلا وجرح 17 آخرين من قبيلته في نفس المواجهات. متوقعا المزيد من أعمال العنف، مع احتشاد قوات من الطرفين في مناطق مختلفة.
 
ووقعت أمس الاثنين اشتباكات بين القبائل المتناحرة في منطقة غارسيلا الواقعة على بعد 150 كلم شمال أبو جرادل بولاية شرق دارفور التي وقع فيها القتال الجمعة والسبت، مما أدى إلى مصرع حوالي 94 شخصا أغلبهم من قبيلة السلامات.

وتؤكد إحصاءات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) أن القتال القبلي هو المصدر الرئيسي للعنف في الإقليم هذا العام، حيث تسبب في تشريد 300 ألف شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة