عواصف باليابان غداة وصول إعصار بولافين   
الأحد 1433/10/9 هـ - الموافق 26/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:51 (مكة المكرمة)، 16:51 (غرينتش)
مخاوف من أن تزيد قوة إعصار بولافين على إعصار تالاس الذي تسبب في قتل 25 شخصا العام الماضي (رويترز)

توقع علماء الأرصاد أن يصل الإعصار بولافين إلى أوكيناوا مساء اليوم الأحد، في حين قالت وكالة كيودو اليابانية إن الرياح السابقة للإعصار تسبّبت في إصابة شخصين وانقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل في جزيرتي أوكيناوا وأمامي اليابانيتين.

وأفادت الوكالة بأن العواصف السابقة للإعصار -التي بلغت سرعتها 250 كلم في الساعة- أدت إلى إصابة شخصين بجروح في أوكيناوا، وحذرت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية من هطول أمطار قياسية وأمواج عالية تصل إلى 12 مترا.

وقالت السلطات المحلية إن الكهرباء انقطعت عن ثلاثة آلاف منزل في مقاطعة أوكيناوا، وعن 23 ألف منزل آخر في إقليم أمامي.

كما توقفت حركة النقل تماما في أوكيناوا اليوم، حيث ألغيت كل الرحلات الجوية، وتعطلت حركة السفن والقطارات والحافلات في مدينة ناها -عاصمة المقاطعة- التي بدت شوارعها اليوم خالية تماما. 

وأوضحت هيئة الأرصاد أنه في الساعة السابعة مساء (العاشرة بتوقيت غرينتش) كان إعصار بولافين على بعد 80 كلم شمال شرق ناها ويقترب منها بسرعة 20 كلم في الساعة، وتوقعت أن يصل الإعصار إلى الجزيرة خلال ساعات قليلة.

وأضافت أن الإعصار تصاحبه رياح تبلغ سرعتها القصوى 180 كلم في الساعة وزوابع بسرعة 252 كلم في الساعة، كما توقعت هطول أمطار بمعدل 500 ملم في أوكيناوا، وبمعدل 300 ملم في أمامي، على مدار الساعات الأربع والعشرين المقبلة.

وتشير سجلات هيئة الأرصاد إلى أن الضغط الجوي للإعصار سيكون الأقوى في تاريخها منذ أن بدأت التوثيق قبل ستين عاما، علما بأن إعصار بولافين هو الخامس عشر لهذا الموسم وحده.

يذكر أن 25 شخصا على الأقل قتلوا وفقد أكثر من 50 آخرين بعدما اجتاح الإعصار تالاس غربي اليابان في سبتمبر/ أيلول الماضي، وكان تالاس أحد أخطر الأعاصير التي تعصف بالبلاد منذ أن تسبب إعصار في 2004 في مقتل مائة شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة