تأكيد رسمي لفوز سامبي برئاسة جزر القمر   
الخميس 1427/4/20 هـ - الموافق 18/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

سامبي فاز بـ58.2 من أصوات الناخبين (رويترز-أرشيف)

صادقت المحكمة الدستورية في اتحاد جزر القمر على فوز الداعية الإسلامي أحمد عبد الله سامبي في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي.

وقال رئيس المحكمة الدستورية عبدالله أحمد سورات إن سامبي حصل على 58.2% من الأصوات، حسب النتائج النهائية، بعد أن أفادت نتائج رسمية مؤقتة صدرت الثلاثاء بفوزه بـ58.27% من الأصوات.

وقد كان حضور سامبي طاغيا في الحملة الانتخابية، وهو الذي يلقبه أنصاره وخصومه على حد سواء بـ"آية الله"، لأسباب عدة منها ملابسه الشبيهة بلباس علماء الدين الإيرانيين.

وهو يعلن أنه يؤمن بالنظام الإسلامي، لكنه يشير إلى أنه لا يريد فرض الحجاب على نساء جزر القمر، معتبرا أنه لا يمكن إقامة جمهورية إسلامية إلا من خلال استفتاء.

وكان الاتحاد الأفريقي الذي نشر أكثر من 800 عسكري في جزر القمر الثلاث لضمان الأمن خلال العملية الانتخابية، اعتبر أن الانتخابات التي تنافس فيها ثلاثة مرشحين كانت مثالية.

ويرى محللون أن هذه الانتخابات مثلت اختبارا لما إذا كان اتفاق اقتسام السلطة الموقع بين الجزر عام 2001 يستطيع أن يحقق انتقالا سلميا للسلطة للمرة الأولى في البلاد.

وبموجب الاتفاق تتولى كل من الجزر الثلاث الرئاسة الاتحادية دوريا كل أربع سنوات، وينتمي الرئيس غزالي عثمان المنتهية ولايته إلى الجزيرة الرئيسة، وهي جزيرة القمر الكبرى وتتولى جزيرة أنجوان الرئاسة هذه المرة تعقبها جزيرة موهيلي أصغر الجزر الثلاث عام 2010.

يذكر أن سامبي داعية تلقى علومه في السعودية والسودان وإيران، وهو نائب سابق ورجل أعمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة