كير: زيادة عدد شكاوى التمييز ضد مسلمي أميركا   
الثلاثاء 1427/8/25 هـ - الموافق 19/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:35 (مكة المكرمة)، 23:35 (غرينتش)
زيادة تعرض المسلمين للعنف والتمييز (رويترز-أرشيف)

قال مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) إن هناك زيادة كبيرة في شكاوى التمييز ضد مسلمي أميركا خلال عام 2005 مقارنة بعام 2004.
 
جاء ذلك في تقرير للمجلس -الذي يعتبر أكبر منظمات الحقوق المدنية المسلمة ألأميركية- ورصدت فيه 1972 شكوى من عنف وتمييز وتحرشات تعرض لها المسلمون في أميركا خلال عام 2005.
 
ويعد هذا أكبر عدد من حوادث التمييز التي ترصدها تقارير المجلس. إذ يعد زيادة بنسبة 30% عن عام 2004, بعد أن شهد العام الماضي 1522 شكوى فقط.
 
التقرير يرصد أيضا 153 شكوى من جرائم الكراهية ضد مسلمي أميركا بزيادة قدرها 8.6% مقارنة بعام 2004.
 
مسؤولو كير أوضحوا أن هذه الزيادة تعود إلى عدد من العوامل مثل مشاعر الخوف والقلق التي انتشرت في المجتمع الأميركي في الفترة التالية لأحداث سبتمبر/أيلول 2001, وزيادة وعي مسلمي أميركا بقضايا الحقوق المدنية وبأهمية رصد ما يتعرضون له من التمييز, فضلا عن النمو العام في خطاب العداء للمسلمين بالمجتمع الأميركي.
 
مدير الشؤون القانونية بالمجلس أرسلان افتخار اعتبر أن السبب الأهم للمشاعر المعادية للمسلمين وما يترتب عليها من تمييز هو نمو خطاب العداء للإسلام والذي أغرق الإنترنت وبرامج الحوارات الإذاعية في الفترة التالية لأحداث سبتمبر.
 
وتأتي 79% من الشكاوى التي رصدها تقرير عام 2005 من تسع ولايات بالإضافة للعاصمة الأميركية واشنطن, وهي ولايات كاليفورنيا وإلينوي ونيويورك وتكساس وفيرجينيا وفلوريدا وميرلاند وأوهايو ونيوجيرسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة