موغابي يتجه شرقا لإنهاء الاعتماد على المانحين الغربيين   
الأحد 1426/6/18 هـ - الموافق 24/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)
موغابي اتهم لندن بدعم معارضين لإصلاحاته وتخريب الاقتصاد(الفرنسية-أرشيف)
يلتقي رئيس زيمبابوي روبرت موغابي مع القادة الصينيين أثناء زيارته الحالية لبكين، في محاولة لفتح خطوط بديلة بعد نبذ الدول الغربية له.
 
وقالت وكالة أنباء الصين "شينخوا" إن موغابي سيلتقي غدا الرئيس الصيني هو جينتاو والرجل الثاني في الحزب الشيوعي الصيني وو بانغو ورئيس الحكومة وين جياو باو.
 
وكان جورج تشارامبا المتحدث باسم موغابي أشار قبل أيام إلى أن الحكومة التي تعاني من عزلة يفرضها الغرب تبحث عن الحصول على تسهيلات ائتمانية بديلة من دول كالصين وماليزيا في سعيها للتغلب على التدهور الاقتصادي الذي تشهده البلاد.
 
وأضاف تشارامبا أن بلاده تسعى أيضا للحصول على مساعدة مالية من الصين والهند وإيران لإقامة مشروعات للبنية التحتية والطاقة, مشيرا إلى أن زيمبابوي ترغب في إنهاء الاعتماد على المانحين الغربيين بسبب فرضها شروطا عليها.
 
وينفي موغابي اتهامات من منتقديه بأن سياسات حكومته -بما في ذلك مصادرة المزارع المملوكة للمواطنين من أصل أوروبي وتوزيعها على سكان البلاد الأصليين- قد دمرت الاقتصاد, متهما لندن بأنها تقود المعارضين لإصلاحاته الزراعية بهدف تخريب الاقتصاد.
 
يذكر أن هراري تشهد أزمة اقتصادية خانقة حيث بلغت نسبة البطالة فيها حوالي 70% فيما يزيد التضخم عن 100%, وتعاني نقصا حادا في العملة الأجنبية والسلع الغذائية والوقود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة