العالم يحتفل بإطلالة العام الميلادي الجديد   
الأربعاء 1423/10/28 هـ - الموافق 1/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الألعاب النارية تنطلق في سدني احتفالا بقدوم العام الجديد

احتفل سكان العالم بأعياد رأس السنة، وكان سكان النصف الشرقي من الكرة الأرضية سباقين إلى هذه الاحتفالات بحكم الموقع الجغرافي.

ففي أستراليا تمثلت الاحتفالات في إطلاق الألعاب النارية وخاصة قرب ميناء سدني أهم موانئ أستراليا. أما اليابانيون فاحتفلوا بالعام الجديد عن طريق أداء الصلوات في المعابد والعزف على الأدوات الموسيقية التقليدية. وفي منتجع بالي الإندونيسي شهدت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو جانبا من احتفالات المنتجع الذي بدا خاليا من السياح.

وفي الولايات المتحدة تجمع مئات الآلاف في تايمز سكوير للاحتفال بالعام الجديد وسط إجراءات أمنية مشددة. وذكر المراسلون أن عناصر من القناصة ورجال الشرطة وخبراء في المتفجرات انتشروا في مكان الاحتفال بثياب مدنية.

ورغم عدم تسجيل أي تهديد خاص يتعلق باحتمال وقوع هجوم فإن قائد الشرطة راي كيلي أكد أن قوات الأمن اتخذت جميع الاحتياطات. وقال إن "بعض التدابير ظاهر للعيان والبعض الآخر مستتر". وأضاف أن "مئات" من رجال الشرطة بالثياب المدنية انتشروا في تايمز سكوير وفي أحياء أخرى من المدينة.

وفي برلين بألمانيا شارك مئات الآلاف في الاحتفالات الضخمة التي أقيمت في وسط المركز التاريخي لبرلين رغم البرد القارس ودرجات الحرارة التي بلغت ثماني درجات تحت الصفر. وكانت ذروة الاحتفالات بعيد منتصف الليل لدى انطلاق الألعاب النارية التقليدية أمام بوابة براندبورغ رمز مدينة برلين التي أعيد توحيدها حيث أطلق 1800 سهم ناري خلال عشر دقائق.
ونظرا إلى الطابع الاستثنائي للاحتفالات هذه السنة التي بلغت كلفتها ثلاثة ملايين يورو, استنفرت السلطات 1400 رجل إطفاء و170 طبيبا ومسعفا من الصليب الأحمر و800 شرطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة