مقتل 29 وجرح العشرات في انفجار بالجزائر   
الجمعة 1423/4/24 هـ - الموافق 5/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجال أمن جزائريون في موقع انفجار سابق وسط العاصمة

قتل 29 شخصا على الأقل في الجزائر بانفجار قنبلة في سوق مزدحمة بمدينة الأربعاء الواقعة على بعد 25 كلم جنوبي العاصمة.

وذكرت مصادر قوات الأمن أن الانفجار خلف أيضا 37 جريحا. وكانت قوات الأمن شددت إجراءاتها الأمنية تحسبا لوقوع مثل هذه العمليات وذلك في ذكرى الاحتفال باليوم الوطني للاستقلال.

وقال المسؤولون إن هذا أكبر عدد من الضحايا المدنيين يسقط في هجوم واحد بالجزائر هذا العام.

بربر يتظاهرون بمنطقة القبائل شرقي العاصمة (أرشيف)
على صعيد آخر حذرت وزارة الداخلية الجزائرية نشطاء من البربر من تنفيذ تهديدهم بتنظيم مسيرة، مذكرة بقرار سابق يحظر المسيرات بالجزائر العاصمة.

وأعلن ممثلون عن البربر بولايات البويرة وتيزي وزو وبجاية شرقي البلاد الأحد الماضي أنهم قرروا إقامة تجمع اليوم الجمعة بساحة الشهداء وسط العاصمة, للمطالبة بالإفراج عن أقران لهم اعتقلوا خلال مصادمات مع الشرطة في وقت سابق بمنطقة القبائل التي تشهد اضطرابات منذ أبريل/ نيسان عام 2001.

ويتزامن موعد التجمع مع الاحتفالات بالذكرى السنوية الأربعين لاستقلال البلاد التي تصادف الخامس من يوليو من كل عام.

وقالت الوزارة في بيان "منذ قرار مجلس الحكومة الصادر في 18 يونيو/ حزيران 2001 فإن جميع المسيرات والمظاهرات ممنوعة بالعاصمة".

وقررت الحكومة في الثامن عشر من يونيو العام الماضي حظر المسيرات بالعاصمة "إلى إشعار آخر" في أعقاب مظاهرات للبربر في الرابع عشر من نفس الشهر, تحولت لأعمال عنف مما أسفر عن مقتل ستة وجرح أكثر من ألف شخص علاوة على خسائر مادية هائلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة