المؤتمر اليهودي ينتقد سويسرا لدورها في مبادرة جنيف   
الخميس 1424/9/27 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ياسر عبد ربه ويوسي بيلين (وسط) أثناء اجتماع في القدس بشأن المبادرة (رويترز)

انتقد المؤتمر اليهودي العالمي دور الحكومة السويسرية في تشجيع مبادرة السلام الخاصة بين سياسيين إسرائيليين وفلسطينيين, معتبرا أنه "تدخل في الشؤون الداخلية لإسرائيل".

وقال نائب رئيس المؤتمر إيلان شتاينبرغ إن دعم سويسرا مبني على مشاعر طيبة لكنه ينطوي على التفاف على الحكومة الإسرائيلية.

وأضاف أنه كان من الأفضل لخدمة جهود السلام التوجه بهذه المبادرة إلى الحكومة مباشرة بدلا من التعامل مع سياسيين فاشلين، على حد تعبيره.

واعترف شتاينبرغ أن هناك عناصر ممتازة في المبادرة لكنه قال إن اعتراضهم ينصب على أن العملية تنطوي على تدخل في الشؤون الداخلية لإسرائيل مقترحا أن تعرض العناصر البناءة على الحكومة الإسرائيلية.

وكان سياسيون في المعارضة الإسرائيلية بينهم الوزير السابق في حزب العمل يوسي بيلين, ومسؤولون فلسطينيون بينهم وزير الإعلام السابق ياسر عبد ربه قد أعدوا في السنتين الماضيتين وثيقة "مبادرة جنيف" التي سيتم إطلاقها رسميا في الأول من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وأدان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون هذه الوثيقة. وردت الحكومة السويسرية بأنها لم تقدم سوى دعم مالي ولوجستي يسمح بإجراء المحادثات معتبرة أن هذه المبادرة تهدف إلى استكمال "خارطة الطريق" الهشة, لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة