نتائج قمة المنامة تتصدر العناوين الرئيسية للصحف الإماراتية   
الاثنين 1421/10/7 هـ - الموافق 1/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبو ظبي - مراسل الجزيرة
أبدت الصحف الإماراتية اليوم اهتماما واضحا بأخبار قمة مجلس التعاون الخليجي التي أسفرت عن توقيع اتفاقية للدفاع المشترك تعزز التنسيق الدفاعي والأمني بين دول المجلس, إلى جانب عمليات الاغتيالات في فلسطين.

فقد ركزت صحيفةالاتحاد في صدر صفحتها الأولى على تغطية أخبار قمة مجلس التعاون الخليجي بعنوان رئيس.. قمة المنامة تؤكد سيادة الإمارات على جزرها الثلاث.. توقيع اتفاقية الدفاع المشترك·· واعتماد الدولار مثبتا للعملة الموحدة وفي عنوان آخر انتهت مهمة اللجنة الثلاثية وأحالت (قضية الجزر) إلى المجلس الوزاري·· واتفاق على تخفيض إنتاج النفط.

وعن لقاء الشيخ زايد رئيس دولة الإمارات بولي العهد السعودي عنونت الصحيفة زايد يبحث مع عبد الله بن عبد العزيز نتائج قمة التعاون.. استعراض العلاقات الأخوية والقضايا المتبادلة، و(زايد) يتلقى اتصالا من أمير البحرين.

وعن التطورات المأساوية في الأرض المحتلة أبرزت الصحيفة حرب الاغتيالات تشتعل في الأراضي المحتلة بقولها شهداء الأقصى تعدم ابن كاهانا، وإسرائيل تغتال مسؤولا في فتح.

أما دوليا فقالت الاتحاد: "بوش يواجه تحديات الركود الاقتصادي في عام 2001.

واهتمت صحيفة البيان أيضا بإبراز أخبار مجلس التعاون الخليجي فقالت رئيس الدولة يستقبل ولي العهد السعودي ويتلقى اتصالا هاتفيا من أمير البحرين، زايد وعبد الله يبحثان قرارات القمة الخليجية وقادة التعاون يوقعون اتفاقية الدفاع المشترك، قمة المنامة تدعو لتسريع العملة الموحدة وتخفيض إنتاج النفط.. قادة المجلس يعبرون عن سعادتهم لعودة زايد.

وعن الوضع الفلسطيني عنونت الصحيفة صفحتها الأولى إسرائيل تلوح بالفصل الأحادي وتهدد بالحرب، كمين فلسطيني يصطاد ابن الإرهابي كاهانا وزوجته وقمة مصرية فلسطينية في القاهرة اليوم، عرفات: مستعدون للانتظار 15 عاما.. ونص الرد الفلسطيني فيما يخص اللاجئين: لا تنازل عن حق العودة.. وتأجيل اجتماع لجنة المتابعة (لمقررات القمة العربية) إلى الخميس.. وحاخامات إسرائيل يدعون لوقف المفاوضات وعن السودان أوردت البيان خبر "البشير يعد بحوار سوداني لتفعيل المبادرات".

أما صحيفة الخليج فجاءت عناوينها المتعلقة بالقمة الخليجية على النحو التالي قمة المنامة تدعو إيران إلى قبول التحكيم الدولي حول الجزر.. نص هادئ حول العراق وقرارات اقتصادية وتوقيع الدفاع المشترك والدعوة لخفض النفط وزايد يستعرض مع الأمير عبد الله قرارات قمة المنامة لدعم مسيرة التعاون.

وعن السودان أوردت الصحيفة خبر بوتفليقة في الخرطوم لوساطة سلام.. الجيش السوداني يدعم البشير والتعديل الحكومي سابق لأوانه.

وفلسطينيا عنونت الصحيفة.. باراك يهدد بالفصل الأحادي ومستوطنوه (يهددون) بنسف الحرم القدسي.. كمين للانتفاضة يصطاد كاهانا.. وجريمة جديدة طالت مسؤولا في فتح، 400 قيادي فلسطيني في قائمة الاغتيالات.. ووثيقة من 71 صفحة إلى لجنة ميتشيل.

وعربيا أيضا أوردت الخليج عنوانا في الشأن السوري قالت فيه سوريا تتجه نحو تعديل النظام الانتخابي.. إلغاء المحاصصة الحزبية في البرلمان والجامعة العربية تطالب تركيا باحترام سيادة العراق.

وعن إيران قالت: طهران: اعتقال 40 قاضيا ومسؤول محاكم بتهمة الفساد.. منع أفسحي (رجل دين ورئيس تحرير مجلة سينمائية) من ارتداء زي رجال الدين.

ومن العناوين ننتقل إلى افتتاحيات الصحف الإماراتية الصادرة صباح اليوم والتي تباينت في موضوعاتها فركزت صحيفة الاتحاد على قرار المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي تكليف المجلس الوزاري النظر في الوسائل السلمية المتاحة لحل مشكلة الجزر الإماراتية الثلاث، وأشادت صحيفة البيان بتوقيع المجلس على اتفاقية الدفاع المشترك، تحدثت صحيفة الخليج عن وضع إطار عربي للتعامل مع الرئيس الأميركي المنتخب.

صوت عقلاني
قالت الاتحاد تحت عنوان صوت العقل·· هل تسمعه إيران؟ بعد ما أدى التعنت الإيراني إلى إجهاض مهمة اللجنة الثلاثية التي كانت مكلفة بإيجاد آلية لمفاوضات مباشرة بين دولة الإمارات وإيران لإنهاء احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث.. كان من الطبيعي أن يستعيد قادة دول مجلس التعاون الخليجي هذه القضية للنظر فيما ينبغي القيام به مجددا لإقناع إيران بسلوك الطريق الصحيح الذي يؤدي إلى إعادة الحقوق المشروعة لدولة الإمارات في جزرها الثلاث.

واختتمت الاتحاد بقولها من خلال التأييد الخليجي القوي لحق دولة الإمارات في جزرها الثلاث، أكد قادة دول مجلس التعاون استمرار توجه دولهم نحو حل سلمي للقضية يعتمد مبادرة دولة الإمارات.. وبذلك يرتفع من قمة المنامة مرة أخرى صوت عقلاني يدعو إيران إلى ما يخدم مصلحتها ومصلحة السلام والاستقرار في المنطقة.. فهل تسمعه إيران؟

إستقرار أمني
وأشادت صحيفة البيان بتوقيع القمة الـ 21 لدول مجلس التعاون أمس على اتفاقية الدفاع المشترك فقالت: لطالما تاقت شعوب دول المجلس لهذه الاتفاقية التي من شأنها أن تعزز التنسيق في القضايا الأمنية والدفاعية وبالتالي توفير الحماية الضرورية
لكينونتها في إطارها القومي والإقليمي في ظل استقلال دول المجلس وسيادتها ووحدة أراضيها.

وأضافت الصحيفة بأن خطوة توقيع اتفاقية الدفاع المشترك تكتسي أهمية خاصة في ضوء التحديات التي تحدق بدول المجلس خصوصا على النطاق الأمني بالنظر إلى ما حباها به الله من موقع استراتيجي وثروة محسودة عليها.

كشف حساب
أما صحيفة الخليج فكتبت تحت عنوان "كشف حساب أمام بوش" أن الدول العربية انشغلت أكثر من اللازم قبيل مرحلة حسم مسألة الفوز بالرئاسة الأمريكية بين آل جور ومنافسه جورج بوش الابن، ولم تنشغل بالدرجة نفسها في وضع إطار عربي مع الرئيس المنتخب.. وتركت له الميدان مفتوحا كي يرسم ويخطط ما يشاء وبالتالي لن يرى سوى إسرائيل والنفط.. وكانت الصدمة بمبادرة إدارة الرئيس الجديد بالتأكيد على أن أمن إسرائيل هو كل الأولوية في الشرق الأوسط إضافة إلى النفط.

واختتمت الصحيفة بمطالبة الدول العربية بوضع كشف حساب دقيق أمام الرئيس بوش الابن بدلا من الغرق في بحور الوهم والتمني، كي تتحمل الإدارة الجديدة مسؤولياتها على الرغم من اليقين الثابت بأن ما يجري في البيت الأبيض مجرد تبديل وجوه ليس أكثر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة