قائد جيش فرنسا: لا نصر قريبا على تنظيم الدولة   
الأحد 10/2/1437 هـ - الموافق 22/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:57 (مكة المكرمة)، 6:57 (غرينتش)
قال رئيس هيئة أركان الجيش الفرنسي إنه لا يرى نصرا عسكريا على المدى القريب في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت تكثف فيه باريس ضرباتها الجوية على أهداف في سوريا عقب الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية مؤخرا.

ففي مقابلة مع صحيفة لو جورنال ديمانش الفرنسية نُشرت اليوم الأحد، قال الجنرال بيير دو فيلييه "لن يتحقق انتصار عسكري على داعش في المدى القريب"، مستخدما الاسم المختصر باللغة العربية لتنظيم الدولة.

ودعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى تشكيل ائتلاف كبير يضم الولايات المتحدة وروسيا للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، ومن المقرر أن يلتقي هولاند الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين هذا الأسبوع.

وكان تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن أسوأ هجوم تتعرض له فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية، إذ قُتل 130 شخصا وجُرح مئات آخرون في عمليات تفجير وإطلاق نار الجمعة قبل الماضي في باريس.

وأضاف دو فيلييه "اعتدنا في الجيش على المدى الطويل، لكن الناس يريدون نتائج سريعة. في سوريا والعراق نحن في قلب هذه المفارقة، فالكل يعرف أن هذا الصراع سيُحل في النهاية عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية".

وأشار رئيس هيئة الأركان الفرنسية إلى أنه تحدث مع نظيره الروسي هاتفيا لبحث الوضع بسوريا. غير أنه أضاف أن فرنسا ليس لديها "في هذه المرحلة أي تنسيق للهجمات أو تحديد لأهداف بالتشاور مع الروس حتى إذا كان لدينا العدو نفسه وهو داعش". 

ومنذ هجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني شنت الطائرات الحربية الفرنسية أكبر غارات لها في سوريا حتى الآن بما في ذلك ضرب معقل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة

وكشف دو فيلييه أن نحو ستين قنبلة أُلقيت في غضون ثلاثة أيام، مع استهداف معسكرات تدريب أو مراكز قيادة الأسبوع الماضي. 

وأعرب عن اعتقاده بأن تلك الغارات أصابت التنظيم بأضرار فادحة، قائلا "أعتقد بصدق بأننا ألحقنا بهم ضررا بالغا". واستطرد الجنرال الفرنسي أن بلاده تنشر حاليا نحو 34 ألف جندي في فرنسا وخارجها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة