العراق يصف خطط واشنطن لقلب النظام بالجرائم القذرة   
الثلاثاء 7/4/1423 هـ - الموافق 18/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت صحيفة بابل العراقية بشدة الإدارة الأميركية بسبب التقارير التي تحدثت عن قيام الرئيس الأميركي بوش بإعطاء تعليمات لوكالة المخابرات المركزية لتغيير نظام الحكم في العراق، ووصفت هذه الخطط بأنها جرائم قذرة.

فقد قالت صحيفة بابل التي يشرف عليها عدي صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقي إن ضلوع الوكالات التجسسية الأميركية وتطلعها لممارسة جرائم قذرة ليس أمرا جديدا, مضيفة أن الجديد في الأمر فقط هو أن إدارة بوش لم تعد تخجل أو تحاول التغطية كما كانت الإدارات الأميركية السابقة تفعل باعتماد هذا المستوى المتدني من الأنشطة الخارجية.

واستذكرت الصحيفة تاريخ وكالة المخابرات الأميركية في السنوات الماضية وقالت إنها أصلا لم توفر أي وسيلة مهما كانت شريرة لتحقيق أهدافها، مشددة على أن الولايات المتحدة التي تتهم الدول الأخرى الرافضة لمخططاتها باللاديمقراطية, هي في حقيقتها الدولة الوحيدة التي لا تتوانى عن ضرب كل المعايير الديمقراطية بعرض الحائط لخدمة مصالحها.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية كشفت في تقرير لها نشر الأحد الماضي أن بوش أعطى الضوء الأخضر لوكالة المخابرات الأميركية للقيام بعمليات سرية للإطاحة بصدام حسين، وتضمنت تفويضا باستخدام القوة لاعتقال أو اغتيال الرئيس العراقي.

يشار إلى أن بوش أكد منذ مطلع العام الحالي عزم الإدارة الأميركية على الإطاحة بالرئيس صدام وحكومته، ووصف بوش العراق بأنه أحد دول "محور الشر" إلى جانب إيران وكوريا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة