البرلمان الصيني يبدأ أعماله لتنصيب جيل جديد من القادة   
الأربعاء 1424/1/3 هـ - الموافق 5/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتاح مؤتمر الشعب الوطني الصيني
بدأت أعمال مؤتمر الشعب الوطني الصيني في دورته العاشرة التي يرتقب أن تشهد التنصيب الرسمي لما يعرف بالجيل الرابع من القادة السياسيين في البلاد يقودهم الأمين العام الجديد للحزب الشيوعي هو جينتاو. ومن المتوقع أن يقر المؤتمر أيضا توجهات الصين السياسية والاقتصادية للأعوام القادمة.

ويجتمع ثلاثة آلاف نائب في قصر الشعب في ساحة تياننمن بالعاصمة بكين حتى 18 مارس/ آذار الحالي خصوصا لتنصيب الرئيس الجديد للدولة وتشكيل حكومة جديدة.

وأعرب رئيس الوزراء الصيني المنتهية ولايته زو رونغجي في بدء أعمال المؤتمر عن توقعه بأن تشهد بلاده نموا واستقرارا خلال السنة المقبلة، مشيرا إلى أن تنمية اقتصاد الريف ستحتل الأولوية في الخطة الاقتصادية للحكومة لعام 2003.

وتوقع رونغجي الذي لم يتطرق إلى الإصلاحات السياسية في البلاد أن يصل النمو الاقتصادي إلى 7%، وقال إن "معدل النمو هذا ضروري وممكن التحقيق عبر العمل الجدي".

زو رونغجي لدى إلقاء كلمته
وحث زو رونغجي في كلمته عن حصاد ولايته الحكومة على تعزيز السلم الاجتماعي عبر مواصلة مكافحة الجرائم والطوائف الدينية والحركات الانفصالية التي لم يحددها. وكان يشير إلى طائفة فالونغونغ والحركات الانفصالية المسلمة في مقاطعة تشينغيانغ.

وللسنة السادسة على التوالي، ستعمد الصين إلى تنفيذ مشاريع كبيرة للبنى التحتية لدفع النمو عبر استثمار 140 مليون يوان (17 مليار دولار) يتم الحصول عليها عبر إصدار سندات خاصة طويلة الأمد.

ومن المقرر أن يسلم رونغجي رئاسة الوزارة إلى نائبه وين جياباو خلال أعمال الجلسة البرلمانية.

ويعتبر انتشار الفقر في الريف وبطء تحسن دخول المزارعين من المشكلات الكبيرة التي لم يتم حلها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة