القاعدة تهدد قادة فلسطينيين   
الأحد 1427/4/2 هـ - الموافق 30/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)

تباينت اهتمامات الصحف الإسرائيلية اليوم الأحد، فتحدثت عن تهديدات القاعدة بقتل القادة الفلسطينيين من فتح، كما تناولت هجمات المستوطنين على أطفال المدارس الفلسطينيين، وفوز فتح على حماس في انتخابات طلابية، وما وصفته من اختبار بيريتس الأخير.

"
منشورات القاعدة تهدد بقتل خمسة زعماء موالين لعباس وهم محمد دحلان وياسر عبد ربه وسمير مشهراوي ونبيل عمرو وأبو علي شاهين
"
جيروزاليم بوست
القاعدة في فلسطين
قالت صحيفة جيروزاليم بوست إن المسؤولين في السلطة الفلسطينية أعربوا عن قلقهم العميق إزاء التقارير التي خرجت إلى النور نهاية الأسبوع الماضي وأفادت أن القاعدة تخطط لاغتيال قادة فلسطينيين كبار.

وقالت الصحيفة إن تلك التهديدات دفعت بقوات السلطة الأمنية إلى اتخاذ إجراءات صارمة لضمان أمن القادة بمن فيهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حيث تم ضرب طوق محكم على فيلاته برام الله.

وجاءت هذه الإجراءات بناء على توزيع جماعات تطلق على نفسها التوحيد والجهاد لمنشورات في غزة تهدد فيها بقتل عدد من المسؤولين الذين ينتمون إلى حركة فتح.

وأشارت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى التي تصدر فيها الجماعة التي يعتقد أنها تسير بإمرة أبومصعب الزرقاوي منشورات في غزة، مما يشير إلى أن عناصر القاعدة شرعت في العمل بالمنطقة.

وتشتمل المنشورات على تهديد بقتل خمسة أعضاء بارزين من حركة فتح موالين لمحمود عباس وهم محمد دحلان وياسر عبد ربه وسمير مشهراوي ونبيل عمرو وأبو علي شاهين.

من جانبه انتقد الناشط في فتح موفق مطر هذه التهديدات واعتبرها محاولة لإذكاء حرب أهلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتساءل قائلا "لماذا يصب زرقاويو فلسطين جهودهم على إصدار مثل تلك المنشورات لقتل الفلسطينيين؟" مضيفا "لماذا الآن وما هو هدفهم"؟

هجمات المستوطنين
ذكرت صحيفة هآرتس أن مستوطنين في منطقة الخليل جددوا جهودهم أمس لمنع الأطفال الفلسطينيين من الذهاب إلى مدارسهم.

وقالت الصحيفة إن المستوطنين رشقوا سيارة جيب تابعة لقوات جيش الدفاع كانت ترافق الأطفال من مدرستهم إلى قريتهم بالحجارة والبيض، مشيرة إلى أنه رغم استدعاء قوات كبيرة من الشرطة والجيش فإن أحدا لم يعتقل في تلك الحادثة.

وأوضحت أن المستوطنين الذين يقيمون في مستعمرة هافات معون دأبوا على منع الأطفال من سلوك الطريق الذي يقع ضمن أراضي المستوطنة إلى مدارسهم.

فتح تهزم حماس
أبرزت صحيفة يديعوت أحرونوت فوز حركة فتح في انتخابات المجلس الطلابي بجامعة القدس بعد أن أخفقت الحركة في تحقيق النصر في الانتخابات الفلسطينية العامة.

وقالت الصحيفة إن حملة الانتخابات شهدت حضور عناصر بارزين من حركة فتح في خطوة لتغيير الزخم وتقويض حماس التي سجلت نصرا مؤثرا في الأشهر القليلة الماضية.

وأشارت إلى أن حركة فتح فازت فيما لا يقل عن 13 من 14  فرعا من الفروع المنتشرة في المناطق الفلسطينية، وحصلت على 182 مقعدا مقابل 89 لحماس.

وأوضحت أن هذا النصر يعتبر لافتا للنظر لأن فتح سجلت نصرا كبيرا في المدن التي تهيمن عليها حماس مثل نابلس وقلقيلية.

اختبار بيريتس
"
على بيريتس أن يكرس وقته للعمل على ضمان بقائه في الحزب بدلا من قضاء الوقت في تعلم تعقيدات وزارته الجديدة
"
بفيفر/جيروزاليم بوست
وتعليقا على التصويت الذي سيجريه حزب العمل على قائمة الوزراء التي سيقدمها زعيمه عمير بيريتس، كتب أنشيل بفيفر تحليلا تحت عنوان "آخر اختبار لبيريتس" في صحيفة جيروزاليم بوست يقول فيه إن مشكلة بيريتس الجوهرية تكمن في أن المعارضة الجديدة في حزبه لا تقاد بمنافسيه القدامى فلنائي وداني ياتوم فقط، بل أيضا بالنجوم البارزين مثل أيلون وافيشي.

وقال المحلل إن على زعيم الحزب أن يكون قادرا على فرض إرادته على بقية حزبه وأن اختباره الأخير يكمن في المضي قدما بقائمة الوزراء التي اختارها بنفسه.

وختم بالقول إنه على بيريتس أن يكرس وقته للعمل على ضمان بقائه في الحزب بدلا من قضاء الوقت في تعلم تعقيدات وزارته الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة