جينتاو يرأس اللجنة العسكرية بدلا من زيمين   
الاثنين 20/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

زيمين يترك آخر مواقعه (أرشيف)

تسلم الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني هو جينتاو قيادة الجيش بدلا من جيانغ زيمين في ختام الجلسة الموسعة للحزب التي اختتمت اليوم الأحد.

وكانت مصادر من الحزب وأخرى دبلوماسية قالت مؤخرا إن أعضاء اللجنة المركزية يمارسون ضغوطا قوية على جيانغ (78 عاما) لكي يتقاعد ويحذو بذلك حذو الزعيم دنغ هسياوبنغ الذي استقال من رئاسة اللجنة المركزية العسكرية عام 1989.

وقالت مصادر سياسية في بكين إن المنصب الجديد لهو الذي يتولى أيضا رئاسة الدولة سيتيح له المضي في برنامجه السياسي لإصلاح الحزب بحرية أكبر، مضيفة أن الاستقالة لن تسفر عن أي تغييرات كبيرة في السياستين الداخلية أو الخارجية.

وعلل زيمين استقالته بمشاكل صحية فيما تحدث أفراد من عائلته عن معاناته من مشاكل في القلب تلازمه منذ العام 1989.

وتحدثت مصادر صحفية في هونغ كونغ عن تقديم زيمين استقالته بالفعل إلى اللجنة المركزية للحزب منذ اليوم الأول للمؤتمر، مضيفة أن الأعضاء البالغ عددهم 198 نادرا ما يصوتون في تغييرات الأشخاص فيما يتم ذلك في اجتماعات مغلقة كونه يرتبط بقمة الحزب.

ويقول المحللون إن انتقال المنصب بالشكل الذي تم جنب البلاد صراعا بين الرجلين، حيث يرى جيانغ هو أن الاستقرار أساسي للنمو الاقتصادي المستديم واللازم للحفاظ على الاستقرار بين الشعب الصيني البالغ عدده 1.3 مليار نسمة.

ولم يعرف بعد ما إذا كان نائب الرئيس زينغ كينونغ والمقرب إلى جيانغ سيتسلم منصب نائب رئيس اللجنة العسكرية.

ويكرس تقاعد زيمين أول عملية انتقال للسلطة في هدوء منذ العام 1949 تاريخ تأسيس النظام الشيوعي الذي شهد العديد من التقلبات والتوترات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة