العنف يتواصل ببغداد ومقتل وجرح ستة جنود أميركيين   
الأحد 1427/9/2 هـ - الموافق 24/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)

موقع الانفجار الذي استهدف سيارة للشرطة بحي الكرادة صباحا(الفرنسية)

قتل أربعة عراقيين على الأقل وأصيب آخرون في هجمات وتفجيرات أتت بعد يوم من تفجير دموي ببغداد على خلفية مذهبية أوقع عشرات القتلى.

وذكرت مصادر أمنية أن سيارة مفخخة انفجرت صباحا في حي الكرادة وسط بغداد قرب موقف الأمانة مستهدفة دورية للشرطة، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أربعة من أفراد الدورية فضلا عن عشرة من المارة.

وفي منطقة أبوغريب غرب بغداد تعرضت قافلة شاحنات مدنية تنقل معدات عسكرية تابعة للجيش العراقي لهجوم أوقع ثلاثة قتلى من سائقي الشاحنات.

وقال ضابط في الشرطة إن مجهولين أطلقوا صباحا قذيفتين على مبنى وزارة الصحة شمال بغداد ما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجراح بليغة.

وكانت قنبلتان قد انفجرتا أمس في ضاحية مدينة الصدر الفقيرة ما أدى إلى مقتل 38شخصا وإصابة أكثر من 40 في هجوم تبناه تنظيم يدعى "جند الصحابة" وتم على خلفية مذهبية.

وقالت الجماعة في بيان على شبكة الإنترنت لم يتسن التأكد من صحته إن العملية جاءت للرد على ما وصفتها بجرائم الشيعة ضد أهل السنة في بغداد "من تهجير وحرق للمساجد وعمليات خطف واغتيال".

تفجير مدينة الصدر حصد 38 قتيلا وأكثر من 40 جريحا (رويترز)
في المقابل أصدرت هيئة علماء المسلمين بيانا يندد بهذه الأعمال التي وصفتها بالعمياء ويوصي العراقيين بالتكاتف ضد المخططات التي قال إن هدفها تقسيم العراق.

وقالت الشرطة العراقية في وقت سابق إن هجوم مدينة الصدر تم بعبوات ناسفة انفجرت بصهريج للمحروقات كان يفرغ حمولته في محطة للوقود.

وأضافت أن معظمهم من النساء والأطفال كانوا بانتظار دورهم لتعبئة الوقود، حيث يتزاحم العراقيون على المحطات هذه الأيام للحصول على الوقود بمناسبة شهر رمضان وقرب حلول فصل الشتاء. وسادت حالة من الفوضى المكان بينما تناثرت جثث وأشلاء القتلى والجرحى.

خسائر أميركية
في غضون ذلك قتل جندي أميركي في تفجير استهدف قافلة عسكرية شرق بغداد. وذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن هجوما بعبوة ناسفة أمس في الحويجة (240 كيلومترا شمال العاصمة العراقية) أدى إلى مقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين بجراح.

من جهة أخرى أعلن مسؤولون أميركيون وبريطانيون أن متعاقدا أميركيا يعمل لدى القنصلية الأميركية في البصرة قتل في سقوط صاروخ أصاب المجمع البريطاني الرئيس في المدينة.

عبوتان استهدفتا مركبتين أميركيتين في بغداد والحويجية أوقعتا 6 قتلى وجرحى (رويترز)
كما قتل جندي دانماركي أيضا وأصيب ثمانية آخرون جراح أحدهم خطيرة في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق في مركبتهم أثناء القيام بدورية جنوبي البصرة.

أنصار السنة
من جهة أخرى, نفت جماعة أنصار السنة في بيان لها ما أورده الجيش العراقي بشأن اعتقال مسؤول كبير في التنظيم واثنين من مساعديه في المقدادية شمال بغداد.

وقد قال متحدث باسم قيادة الجيش العراقي في وقت سابق إن الجيش اعتقل القيادي بالجماعة منتصر حمود عليوي الجبوري واثنين من مساعديه في قرية جنوب مدينة المقدادية بمحافظة ديالى شمال بغداد.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة