عاطل يحرق نفسه في تونس   
الجمعة 11/2/1433 هـ - الموافق 6/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)

البطالة من أهم التحديات التي تواجه الحكومة التونسية الجديدة (الجزيرة)

أفاد شهود ومصدر نقابي تونسيون بأن رجلا أحرق نفسه عصر الخميس أمام مقر محافظة قفصة في وسط غرب البلاد، وتزامن ذلك مع زيارة ثلاثة وزراء لهذه المنطقة التي تعاني كثيرا من البطالة
.

وقال النقابي المحلي عمر عمروسية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الرجل العاطل عن العمل أحرق نفسه بعد الظهر، ونقل إلى مستشفى بن عروس قرب تونس وهو مصاب بحروق بالغة.

وأضاف أن "الوضع مثير للقلق الشديد وقد يتطور"، مشيرا إلى حدوث مواجهات بين مجموعات من سكان المدينة وقوات الأمن.

والرجل البالغ من العمر 48 عاما هو أب لثلاثة أطفال، وينتمي إلى مجموعة عاطلين عن العمل كانت تعتصم أمام مقر محافظة قفصة منذ عدة أيام.

وقال مصدر محلي إنه "طلب مقابلة وفد الوزراء الذي يزور قفصة ولم يلق جوابا". وقال شاهد عيان من جهته إن الرجل "سكب على نفسه البنزين وأضرم النار من دون أن يقول أي شيء".

وقام وزراء الشؤون الاجتماعية خليل الزاوية والصناعة محمد أمين شخاري والعمل عبد الوهاب مطر الخميس بزيارة قفصة للاطلاع على الوضع في هذه المنطقة المنجمية التونسية التي تهزها أعمال عنف وتجتاحها البطالة.

وعملية إحراق الذات هذه تأتي بعد عام على الثورة التونسية التي بدأت في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 بإحراق البائع التونسي الشاب محمد البوعزيزي نفسه في مدينة سيدي بوزيد التي تعاني هي الأخرى من التهميش في وسط تونس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة