الرئيس المصري يتعرض لأزمة صحية أثناء خطاب بالبرلمان   
الأربعاء 1424/9/25 هـ - الموافق 19/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صورة من التلفزيون المصري لمجلس الشعب المصري

تعرض الرئيس المصري حسني مبارك إلى أزمة صحية بسيطة
عندما كان يلقي كلمة في افتتاح الدورة البرلمانية لمجلسي الشورى والشعب اليوم الأربعاء مما اضطره لقطع خطابه قبل أن يعود مرة أخرى لمواصلته بعد ذلك بفترة قصيرة.

وقالت مذيعة التلفزيون المصري الموجودة في مجلس الشعب المصري إن "الرئيس مبارك تعرض لأزمة صحية بسيطة" اضطرته إلى التوقف عن مواصلة إلقاء خطابه بعد حوالي 20 دقيقة من بدايته.

وكان التلفزيون المصري قد قطع بث إرسال الخطاب فجأة بعد أن بدأ الرئيس يتعثر في إلقائه. وقد أخرج منديلا من جيبه أثناء إلقاء الخطاب وأخذ يمسح العرق من على جبهته.

وبدأ أعضاء المجلس بمن فيهم شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي في الدعاء من أجل شفاء الرئيس مبارك. وقال التلفزيون إن الأطباء يتابعون حالة الرئيس خارج القاعة.

وكان وزير الإعلام المصري صفوت الشريف قد أعلن يوم السبت الماضي أن مبارك (75 عاما) أصيب بنزلة برد لذا قرر الرئيس إرجاء افتتاح الدورة البرلمانية لمجلسي الشعب والشورى من يوم الأحد الماضي إلى اليوم الأربعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة