أميركيون يخطفون من الصومال رجلا يشتبه بعلاقته بالقاعدة   
الأربعاء 1424/1/16 هـ - الموافق 19/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر متطابقة اليوم الأربعاء أن ستة أميركيين مسلحين وعناصر من مليشيا صومالية اختطفوا رجلا يحمل جواز سفر من جنوب أفريقيا ويشتبه بأنه من أصل يمني ومرتبط بتنظيم القاعدة, من مستشفى بالعاصمة الصومالية مقديشو، ثم اقتيد على متن طائرة خاصة.

وقالت المصادر إن الرجل اختطف صباح أمس الثلاثاء من مستشفى كيساني شمال مقديشو حيث كان يتلقى العلاج من إصابة بالرصاص مشيرا إلى أنه نقل على متن طائرة خاصة صغيرة لم يتم التعرف على هويتها حطت في مطار إيساليه, وهو المطار الرئيسي شمال العاصمة.

وأكدت المصادر أن الرجل "مرتبط بالقاعدة", وقالت بعض هذه المصادر إنه متورط في هجمات مومباسا في كينيا التي نفذت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني واستهدفت فندقا ينزل فيه إسرائيليون, وطائرة إسرائيلية أخطأها الصاروخ الذي أطلق باتجاهها.

وذكر شهود ومصادر طبية وملاحية وأحد زعماء القبائل الرئيسيين في مقديشو أن الأميركيين كانوا يرتدون ملابس مدنية ويحملون مسدسات، ورافقهم عدد غير محدد من عناصر المليشيات المسلحة الموالية لزعيم قبلي في شمال مقديشو.

وأكد عاملون في مستشفى كيساني أن الأميركيين كانوا يملكون صورة للرجل وبصمات تمت مقارنتها ببصماته, مشيرين إلى أن الرجل يحمل جواز سفر من جنوب أفريقيا ويدعى عيسى. وذكر مصدر في المستشفى أن "مترجما صوماليا كان يرافق الأميركيين".

ووصف أحد أبرز زعماء الحرب في مقديشو الذي رفض الكشف عن هويته عناصر المليشيا المصاحبة للأميركيين قائلا "إنهم عملاء أميركيون", وأكد أنه يعرفهم لأنهم زاروا مقديشو من قبل مرات عدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة