الأمم المتحدة تسلم إسرائيل شريط أسر جنودها في شبعا   
السبت 15/4/1422 هـ - الموافق 7/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي من حزب الله في عملية حية استهدفت مواقع إسرائيلية(أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أنها ستسلم إسرائيل شريط فيديو يعتقد بأنه صور بعد يوم من عملية أسر حزب الله لثلاثة جنود إسرائيليين في مزارع شبعا. وأوضح مسؤول بارز في الأمم المتحدة أن نسخة من الشريط ستسلم إلى لبنان أيضا، بيد أنه شدد على أن لا شيء فيه يلقي الضوء على ظروف الخطف بالرغم من إمكان مشاهدة قطرات دم في إحدى اللقطات.

وقال مساعد الأمين العام لعمليات حفظ السلام جان ماري غياهينو إن الشريط سيسلم إلى إسرائيل بعد تمويه الوجوه الظاهرة فيه، وشدد على أنه لا يبين حالة الجنود المأسورين. وأوضح أن عملية إخفاء الوجوه تأتي لضمان سرية وثائق المنظمة الدولية ولحماية أفرادها.

وأضاف أن شريط الفيديو ومدته 30 دقيقة التقط في جنوب لبنان ويظهر سيارتين عسكريتين متروكتين بما فيهما، إضافة إلى محاولات جنود الأمم المتحدة لسحبهما واعتراضهم من قبل مجموعة مسلحة "يفترض أنها من حزب الله".

وكانت المنظمة الدولية أقرت في وقت سابق بوجود الشريط في أعقاب مطالبة وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر به.

وقال غياهينو إن الأمم المتحدة تعمل بدافع إنساني تجاه أسر من وصفهم بالضحايا. وشدد على أن مسؤولي الأمم المتحدة لم يربطوا بين مطالب إسرائيل بالحصول على معلومات قد تلقي الضوء على عملية الأسر وبين الشريط الذي لم يعرض العملية أو مكان وقوعها.

وكان الجنود الثلاثة أسروا في منطقة مزارع شبعا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة