سويسرا تعتقل خاطف طائرة إثيوبية   
الاثنين 1435/4/18 هـ - الموافق 17/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:15 (مكة المكرمة)، 8:15 (غرينتش)
الطائرة الإثيوبية كانت متجهة إلى روما وأرغمت على تغيير مسارها نحو مطار جنيف (الفرنسية)

أعلنت السلطات السويسرية اعتقال خاطف طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية وإرغامها على تغيير مسارها من روما إلى جنيف، مشيرة إلى أن الوضع "تحت السيطرة".

وقالت شرطة مطار جنيف في رسالة نصية أرسلت إلى وسائل الإعلام إن المطار أغلق مؤقتا، ولا وجود لأي إصابات جراء الحادث.

وقد أخلت الشرطة الطائرة من الركاب وأخرجتهم وأيديهم مرفوعة خلف رؤوسهم لأغراض التحقيق خشية أن يكون هناك خاطفون آخرون مندسون بينهم.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن مزيدا من التفاصيل بشأن عملية الخطف سوف تعلن في مؤتمر صحفي يعقد في وقت لاحق اليوم.

وكانت السلطات السويسرية قد أعلنت أن طائرة مخطوفة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية من طراز بوينغ 767 أرغمت اليوم الاثنين على تغيير مسارها والهبوط في مطار جنيف الدولي، وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على الخاطف الذي لم تتضح مطالبه بعد.

وقالت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية إن رحلتها رقم 702 التي كانت متجهة إلى روما "أجبرت على التوجه" إلى جنيف، وأشارت إلى أن جميع الركاب وأفراد طاقم الطائرة بخير، غير أن الشركة لم تذكر بالتحديد أن الطائرة تعرضت للاختطاف.

وطبقا لتقارير صحفية سويسرية، فإن الطائرة تعرضت للاختطاف بينما كانت تحلّق في الأجواء السودانية، بينما أفاد أحد موظفي مطار أبو سمبل في جنوب مصر بأن قائد الطائرة الإثيوبية اتصل بسلطات المطار وأعلمها بأن طائرته تعرضت للاختطاف غير أنه لم يطلب الإذن بالهبوط.

وأشار الموظف إلى أن الطائرة الإثيوبية أكملت طريقها نحو المجال الجوي الليبي بعد الاتصال بمطار أبو سمبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة