كلينتون أعد خططا لاعتقال بن لادن   
الأحد 1422/7/6 هـ - الموافق 23/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل كلينتون
أسامة بن لادن
كشف الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون أن إدارته خططت لاعتقال أسامة بن لادن وقتله إذا دعت الحاجة لذلك ولكن الخطة افتقدت لمعلومات كافية للتنفيذ.

وقال كلينتون "في عام 1998 فعلنا كل ما كان بوسعنا أن نفعله" وأضاف "لقد أجزت اعتقال بن لادن وقتله إذا دعت الحاجة لذلك وقمنا بالفعل بالاتصال بجماعة في أفغانستان للقيام بذلك".

وأردف كلينتون قائلا للصحفيين في نيويورك إن أي تحرك ضد بن لادن الآن قد تكون فرص نجاحه أكبر في ضوء الدعم الدولي الأوسع للعمل الأميركي بعد هجمات 11 سبتمبر. وأضاف "الآن لدينا تأييد من أناس لم يكونوا سيؤيدوننا في ذلك الوقت وهم يعطوننا خيارات تكتيكية كثيرة أكبر مما كان متاحا لدينا وقتئذ".

وأكدت مصادر حكومية إن إدارة كلينتون أعطت وكالة المخابرات المركزية الأميركية في عام 1998 الموافقة على القيام بعمليات سرية تستهدف بن لادن الذي ترى واشنطن أنه العقل المدبر لتفجير سفارتين أميركيتين في شرق أفريقيا. ويعتقد أيضا أن بن لادن مدبر الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول واستهدفت مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع.

غلاف عدد خاص من مجلة تايم (أرشيف)
مخاوف من هجمات كيماوية
على صعيد آخر قالت مجلة تايم إن محققين وجدوا كتيبا يشرح استخدام معدات رش المحاصيل الزراعية خلال تفتيش عن المشتبه بتورطهم في الهجمات على نيويورك وواشنطن مما أثار مخاوف من احتمال استخدام طائرات رش المحاصيل لشن هجمات كيماوية أو بيولوجية. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي في واشنطن إنه لم ير هذا التقرير وليس لديه تعليق عليه.

وأوضحت المجلة في عددها الأخير إنه تم العثور على كتيب يشرح استخدام معدات رش المحاصيل خلال تفتيش بعض المخابئ المشتبه بها لبعض الذين يعتقد أنهم مسؤولون عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول. وقالت تايم إن مسؤولي الأمن الأميركيين الذي لم تكشف النقاب عن أسمائهم لم يحددوا الولاية التي تم العثور فيها على هذا الكتيب, ولكنها قالت إن هذا الكشف أدى إلى وقف مؤقت لطيران كل طائرات رش المحاصيل يوم الأحد الماضي. وعادت الطائرات للطيران مرة أخرى ولكنها منعت من الاقتراب من المدن الرئيسية.

ونقلت تايم عن مسؤول كبير قوله إن مكتب الـ FBI قلل من مخاوف أن يجري التخطيط بشكل فعلي لشن هجوم بطائرة لرش المحاصيل بسبب عدم وجود دليل يؤيد ذلك. ولكن المكتب طلب من كل الشركات الأميركية لرش المحاصيل منذ عدة أيام توخي أقصى درجات الحذر إزاء أي سلوك مثير للشبهات .
وقال جيمس كالان المدير التنفيذي في الرابطة القومية للطيران الزراعي لرويترز إن "الـFBI اتصل بنا الثلاثاء الماضي وطلب منا تنبيه أعضائنا إلى التيقظ لأي تهديدات محتملة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة