بلير وبرلسكوني يبحثان تفعيل دور روسيا في أفغانستان   
الجمعة 1422/8/16 هـ - الموافق 2/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير
شدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ونظيره الإيطالي سيلفيو برلسكوني على ضرورة وجود دور جوهري لروسيا في الحرب الدائرة بأفغانستان. كما بحثا أثناء محادثاتهما في روما سبل إحياء عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية المتعثرة.

فقد قال باولو بونيوتي المتحدث باسم الرئيس الإيطالي للصحفيين بعد انتهاء محادثات برلسكوني وبلير في جنوا "إنهما اتفقا على أن روسيا ذات أهمية حيوية بسبب الدور الكبير الذي تلعبه في هذه الحرب على الإرهاب".

وأضاف أن الجانبين يأملان في أن يقيم الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي علاقات جديدة مع روسيا ويستفيدان من خبرتها السابقة في القتال على الأراضي الأفغانية.

وأضاف المتحدث الإيطالي أن رئيسي الوزراء يتفقان على ضرورة قيام الاتحاد الأوروبي وأميركا وروسيا بوضع ثقلهم لحمل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على العودة إلى مائدة التفاوض وبدء عملية السلام مرة أخرى.

برلسكوني
وأشار جيوفاني كاستيلانيتا أحد كبار المستشارين الدبلوماسيين لبرلسكوني إلى أن روسيا يمكنها المساعدة في تشكيل حكومة أفغانية جديدة لتحل محل حركة طالبان الحاكمة.

وقد توقف بلير بإيطاليا في طريق عودته من جولة استمرت يومين في الشرق الأوسط شملت عقد اجتماعات مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لمناقشة إحياء مباحثات السلام. واعتبر دبلوماسيون أن توقف بلير محاولة لتحسين العلاقات مع إيطاليا بعد توتر شابها مع شركائها الأوروبيين الرئيسيين في الآونة الأخيرة.

وكان برلسكوني قد استبعد الشهر الماضي من اجتماع لزعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بلجيكا لمناقشة الحرب الأميركية على الإرهاب، رغم تعهد روما بأداء أي دور يطلب منها في هذه المعركة. وقال بونيوتي إن بلير وبرلسكوني لم يناقشا هذه المسألة.

يشار إلى أن برلسكوني التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو قبل أيام. ويعتبر مراقبون رئيس الوزراء الإيطالي واحدا من بين عدة ساسة غربيين يسعون لكسب تأييد موسكو للهجمات التي تقودها الولايات المتحدة على أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة