الجيش السريلانكي يقصف مواقع لمتمردي التاميل   
الأربعاء 1427/3/28 هـ - الموافق 26/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:02 (مكة المكرمة)، 9:02 (غرينتش)

تشديد الحراسة على قيادة الجيش(الفرنسية)

شن جيش سريلانكا اليوم المزيد من الغارات الجوية على مواقع المتمردين التاميل وذلك إثر العملية الانتحارية التي أدت إلى إصابة القائد العام للجيش بجروح خطيرة إضافة إلى سقوط عشرة قتلى.

 

وأوضحت الشرطة أن الغارات استهدفت مواقع للمتمردين شمال شرق الجزيرة كان الطيران استهدفها مساء أمس في غارات انتقامية, وأن الهجمات استؤنفت هذا الصباح بعد تعليقها خلال الليل.

 

وكان عشرة أشخاص قد قتلوا فيما أصيب القائد العام للجيش سارات فونسيكا بجروح  خطيرة أمس عندما فجرت امرأة من نمور التاميل -تظاهرت بأنها حبلى- نفسها في موكبه. وذكرت الشرطة أن أكثر من 30 شخصا جرحوا في التفجير الذي وقع داخل منطقة مشددة الحراسة في القاعدة العسكرية الرئيسية في كولومبو.

 

وقال موقع للمتمردين على شبكة الإنترنت إن 12 مدنيا على الأقل قتلوا في القصف الجوي للجيش على مواقع لنمور التاميل في شرق سريلانكا, وأنه عثر على جثث القتلى وبينهم نساء وأطفال. كما أكد شاهد عيان أن انفجارات جديدة سمعت في مناطق المتمردين.

 

وردا على عمليات القصف هذه هدد مسؤول بارز في جبهة نمور التاميل بالانتقام من الحكومة إذا استمر القصف الجوي والمدفعي لمنطقتهم.

 

ونفذت حركة نمور التاميل العديد من التفجيرات الانتحارية كما أعلن فصيل "النمور السود" التابع لها عن تنفيذه نحو مائتي هجوم منذ أول هجوم انتحاري قامت به في يوليو/تموز 1987.

 

ويعتبر تفجير أمس أول هجوم انتحاري في كولومبو منذ تفجير امرأة انتحارية نفسها عام 2004 أثناء تفتيشها في مركز للشرطة.

 

وتصاعد العنف في سريلانكا مؤخرا رغم الهدنة التي أبرمت في 2002. وتعرضت الهدنة لانتهاكات خلال الأسبوعين الماضيين بعد موجة من الهجمات التفجيرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة