لندن تدين تهديدات القاعدة بسبب تكريمها لسلمان رشدي   
الخميس 1428/6/27 هـ - الموافق 12/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

لندن دافعت عن قرار  تكريم رشدي ورفضت تهديدات القاعدة (الفرنسية-أرشيف)

دانت الحكومة البريطانية بشدة تهديد تنظيم القاعدة "بالرد" على قرار الملكة إليزابيث الثانية منح الكاتب البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي لقب فارس.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية إن القاعدة قتلت قبل سنوات مدنيين بينهم عدد كبير من الإسلاميين، حتى قبل قرار منح رشدي لقب فارس، وأضافت "لا أعذار لمثل هذه التهديدات، أو أعمال العنف، ولن نسمح للإرهابيين بأن يحددوا أسلوب حياة البريطانيين".

وأكدت أن لندن ستواصل ما أسمته التصدي للإرهاب الدولي، "وسنوليه أولوية لمنع الهجمات على المصالح البريطانية في كل أنحاء العالم، من قبل القاعدة".

من جانبه قال رئيس الحكومة غوردون براون في تصريحات إذاعية إن بريطانيا لن تقبل بتهديدات من وصفهم بـ"المتطرفين".

وردا على سؤال حول نتائج التدخل العسكري البريطاني إلى جانب الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان على أمن البلاد، قال "أود أن يتوحد الناس من كافة أنحاء العالم، للقول بأننا لن نتساهل مع تهديد الجماعات المتطرفة لكافة القارات بمعزل عما يحصل في هذا البلد أو ذاك".

القرار البريطاني أثار موجة غضب بعدد من الدول الإسلامية (رويترز-أرشيف)

يأتي رد الفعل البريطاني بعد تهديد الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في تسجيل صوتي بالرد على قرار الملكة البريطانية.

وقال الظواهري في التسجيل الذي وضع على موقع غالبا ما تستخدمه مجموعات إسلامية "أقول لإليزابيث ورئيس الوزراء السابق توني بلير إن الرسالة قد وصلت، نحن نجهز لها ردا محكما بعون الله".

وكانت ملكة بريطانيا منحت كاتب رواية آيات شيطانية المسيئة للإسلام سلمان رشدي لقب فارس في 16 يونيو/ حزيران الماضي.

وتساءل الظواهري في التسجيل الذي حمل عنوان "بريطانيا الخبيثة وعبيدها الهنود" لماذا لم تمنح ملكة بريطانيا اللقب للمؤرخ ديفد إيرفينغ؟"، في إشارة للمؤرخ البريطاني الذي أمضى 13 شهرا في سجن نمساوي لإصراره على إنكار المحرقة النازية لليهود في الحرب العالمية الثانية.

وأضاف الظواهري معلقا قائلا "هي لا تستطيع تكريمه لأنها لا تستطيع التمرد على سادتها اليهود"، حسب تعبيره.

يذكر أن رشدي عاش لتسع سنوات مختبئا بعد أن أصدر زعيم الثورة الإيرانية آية الله الخميني فتوى بإهدار دمه بسبب الرواية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة